القائمة إغلاق

“غلق المحل المخالف”.. عقوبات حي الدقي لمحاصرة “كورونا”

صرح مصدر مسئول  بحى الدقى بمحافظة الجيزة  بمعلومات حول الخطة المحكمة للحى لمحاصرة انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الحماية والوقاية فى كل القطاعات، أولها إدارة رخص المحال التجارية والتى ترصد أى تجمعات وتشكل نموذج لكل محل لإيضاح التدابير الإحترازية للوقاية من العدوى والاشتراطات الملزمة له للعمل وإذا لم يوافق عليه بإمكان الحى إيقاف الترخيص ونشاط المحل.

الشروط المنفذة

وأضاف المصدر المسئول فى تصريحات خاصة لـ”عالم المال”، أن النموذج الذى يقدم للمحل يشمل طريقة استقبال المواطنين والزوار وطريقة التعقيم والكشف على مستوى درجة حرارة الزائر وطريقة التباعد الاجتماعى داخل المحل وتحديد نسبة الإشغال، وهذه الشروط تنطبق على كافة المحال العامة بالحى.

منع التجمعات

وأشار إلى أن هناك توجيهات رسمية من المحافظ اللواء أحمد راشد لرؤساء الأحياء، بأن إذا وجد رئيس الحى أو إدارات الرصد الميدانية  أى تجمعات من الممكن أن تساعد على انتقال العدوى بشكل سريع  ومخالفة لقرار مجلس الوزراء الخاص بمنع التجمعات بإيقاف النشاط التجارى لهذا الكيان.

واستعرض المصدر التنسيق الدائم مع وزارة الصحة، لافتا إلى أنه بصفة دورية يستقبل رئيس الحى كشفا كتابيا بعدد المستشفيات التى تستقبل حالات الإصابة بفيروس كورونا، ويحدد أماكن نسبة انتشار الفيروس داخل المناطق المتفرقة بالحى، ومن ثم يدفع الحى بعربات الرش والتعقيم  التى تحمل المياه والكلور بدرجة مخففة لعمل تطهير لتلك المناطق أو التى تظهر بها نسبة زائدة عن الآخرين،  وتصطحب عربات الحى وحدات تطهير يدوية لتطهير العقارات وما يحيط بها .

تتبع الحالات

وأوضح أنه بالتنسيق مع الإدارة الصحية ومديرية الأمن، يكون هناك تواصل دائم بمعرفة الحالات المصابة من المواطنين التى لا تحتاج الذهاب لأماكن العزل بالمستشفيات، ومن ثم تلتزم العزل داخل المنزل حتى لا تساعد فى انتشار المرض.

وجاء ذلك عقب تفقد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة اليوم السبت، أعمال التطوير الجارى تنفيذها بعدد من المحاور المرورية بأحياء الدقى والعجوزة وجنوب الجيزة، للوقوف على نسب تنفيذ الأعمال ومدى الالتزام بالجدول الزمنى المحدد لها فى ضوء سعى المحافظة لسرعة إنهاء مشروعات الرصف والتطوير الجارية للعديد من المحاور المرورية، حيث شملت الجوله شوارع جزيرة العرب والسودان والنيل وجلال الدين الحمامصي وجامعة الدول العربية والبطل أحمد عبد العزيز.

 

Posted in صحة،عاجل

مواضيع مرتبطة