القائمة إغلاق

حقيقة سرقة فستان «ملكة المومياوات».. (تفاصيل)

تداول رواد   السوشيال ميديا  الإعلان عن الفستان التي سترتديه الموديل المصرية علياء هيكل بعدما نشرت على صفحتها الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لقطة من موكب المومياوات الملكية الذي سيتم خلال الأيام المقبلة.

بعد ساعات قليلة من نشر صورة الفستان، أستاء رواد السوشيال ميديا من الصور لأنه مسروقًا من فستان كاتي بيري في كليب «dark horse».

 

تعليقات السوشيال ميديا

واختلفت تعليقات السوشيال ميديا، وقالت فيبي أنور: «هو أنا مشكلتي مع الزي اللي بيتقال أنه هيبقى زي الموكب مش شكله لأنه عاجبني ده أزواق وأنا شيفاه مختلف عن الأبيض والذهبي التقليدي لكن المشكلة أنه هو فستان كاتي بيري في كليب «dark horse» بالظبط مع كل تفصيلة مع إضافة بطانة، فعيب علينا أوي لما نستوحى.. لا مش نستوحى.. نسرق الموديل بالظبط ونحطله بطانة، العالم كله هيضحك علينا لسنين قدام خصوصًأ أن المصريين فضلوا يهروا في نفسهم بعد عرض الكليب ده في 2014، بسبب التلميحات المهينة لحضارتنا في الكليب الصراحة هنبقى مسخرة الكوكب كله لو الزي ده فعلا اعتمدوه».

 

فيما علقت داليا: «المفروض أن ده الزي اللي هتلبسه البنات المصاحبات لموكب نقل الملوك سيبك من لوك كارينا المعمول المصيبة والفضيحة أن أي كان اللي صمم اللبس فهو سرق التصميم من كليب كاتي بيري وراح مركب له بطانة بجد عيب في مصممين كتير في البلد ولو كنتوا طلبتوا ماحدش كان اتأخر».

السياحة ترد على الصور المتداولة

نفى مصدر مسئول من وزارة السياحة والآثار أن الصورة المتداولة لأحد المشاركات في موكب نقل المومياوات الملكي من متحف التحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط، ليست حقيقية ولكنها «دوبلير» لتجربة الإضاءة فقط لافتًا أن الفستان المتداول ليس الفستان الذي سيتم ارتداؤه في الحفل.

وأكد مصدر مسئول من الوزارة، أن الفساتين التي ترتديها المشاركات في الحفل، إهداء من 8 من مصممي الأزياء العالميين، واتفقت إدارة الحفل معهم على أن تكون فساتين الحفل إهداء منهم تقديرًا لحجم الحدث الكبير.

وتابع المصدر، قائلاً: «الفساتين التي سيتم ارتدائها في الحفل مجانية، حيث تم الاتفاق أن تقدم كإهداء من المصممين إلى الحفل، على أن يتم ذكر أسمائهم على «التتر» الخاص بالنقل التليفزيوني للحفل».

 

وأشار المصدر إلى أن كل ما يتم تداوله عبارة عن صور من البروفات التي تتم حاليًا، ولكن لم تستقر إدارة الحفل على الشكل النهائي أو الفستان المقرر ارتداؤه حتى الآن.

وأشار المصدر إلي أن القيمة المتداولة لأسعار الفساتين أو حتى الصور التي انتشرت مؤخرًا عارية تمامًا من الصحة.

العالم في انتظار الحدث الاستثنائي

رغم عدم تحديد موعد حتى الآن للموكب الملكي، بات العالم على موعد مع الحدث الاستثنائي الذي يُنتظر أن تشهده القاهرة قريباً بنقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري إلى المتحف القومي للحضارة، في مسار تم إعداده بعناية لتكون الرحلة آمنة من التحرير إلى الفسطاط.

وينتظر أن تعيد عملية النقل إلى الأذهان ذكريات نقل تمثال رمسيس قبل سنوات إلى المتحف المصري الكبير، وسهر أهالي القاهرة حتى الصباح ليتابعوا موكبه، مع ملايين شاهدوه عبر الشاشات على مستوى العالم.

استعدادات وإجراءات مُكثفة شهدتها القاهرة، لتليق بعظمة ملوك وملكات الفراعنة، ومومياواتهم التي ترجع إلى عصر الأسر الـ17، و18، و19، و20، و22، من بينها 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، هم: «سقنن رع، مريت آمون، امنحتب الأول، تحتمس الأول، الملكة تي، تحتمس الثاني، تحتمس الثالث، أمنحتب الثاني، أمنحتب الثالث، حتشبسوت، أحمس، نفرتاري، ست كامس، سبتاح، رمسيس الثاني، سيتي الأول، سيتي الثاني، رمسيس الثالث، والرابع، والخامس، والسادس، والتاسع».

متحف الحضارة استقبل 17 تابوتا ملكيا

وكان متحف الحضارة قد استقبل 17 تابوتاً ملكياً في يوليو الماضي، لترميمها وتجهيزها للعرض، استعداداً لاستقبال هذه المومياوات، فيما أكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار الانتهاء من تجهيز قاعة «المومياوات الملكية» بمتحف الحضارة.

Posted in الرئيسية،عاجل،عقار وسياحة

مواضيع مرتبطة