القائمة إغلاق

«القومى للبحوث الفلكية» يُعلن عن حدث عظيم

أكد المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، أنه فى يوم ٢١ ديسمبر بالتزامن مع الانقلاب الشتوى سيقترن كوكبى المشتري وزحل ، ويمر كل منهما خلال 6.1 دقيقة قوسية من بعضهما البعض سيكون هذا أقرب اقتراب لكوكبين منذ عام 1623 .

ويسمى الاقتران القريب بين كوكبى المشترى وزحل بالاقتران العظيم لأنها من أندر حالات الإقتران بين الكواكب الضخمة  المرئية بالعين المجردة.

 

وكانت آخر مرة لوحظ فيها مثل هذا الاقتران في عام 1980، وكان آخر اقتران عظيم لهما في عام 2000 لكنه كان غير ملحوظ منذ حدوثه لأن  الكوكبان  كانا على بعد 3 درجات فقط من الشمس.

الحركة البطيئة للمشتري

وترجع ندرة حالات الاقتران الكبيرة إلى الحركة البطيئة للمشتري وزحل عبر السماء كوكبى  المشترى وزحل من بين الكواكب التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة ، بالرغم من أنهما هما الأبعد عن الشمس ، حيث يكمل المشترى وزحل دورتهم حول الشمس فى  11.86 سنة و 29.5 سنة على التوالي ، يلتحق المشتري بزحل ويؤدي ذلك  إلى اقتران كبير ، بمعدل مرة كل 19.6 سنة.

الإقترانات العظيمة

ولا تحدث مثل هذه الإقترانات العظيمة دائما بنفس القدر، حيث تحدث أحيانًا عندما تكون الكواكب قريبة جدًا من الشمس بحيث لا يمكن ملاحظتها ، كما حدث في عام 2000، وفي أوقات أخرى ، قد لا تقل المسافة بينهما  أكثر من خمس درجات (عرض عشرة أقمار كاملة).

 

وقال المعهد إن  الاقتران الكبير لعام 2020  سيكون هو أقرب اقتراب للكوكبين منذ عام 1623 ، ولن يقتربا كثيرًا مرة أخرى حتى اقترانهما الكبير عام 2080.

 

ويعد أفضل وقت لرؤية الكوكبين سيكون بعد وقت قصير من غروب الشمس ليلة 21 ديسمبر2020وسيقع  كلاهما  في كوكبة الجدى وسيكون الكوكبين مرئيين للعين المجردة أو بنفس مجال الروية من خلال زوج من المناظير. نظرا للإقتراب الزاوى الشديد بينهما.

 

وقال محمد العفيفى، الخبير الفلكى ، أن  ذروة الاقتران بين زحل و المشترى سيكون  يوم الانقلاب الشتوي 21 ديسمبر يطلق عليه الاقتران العظيم، وسيفصل بينهم في السماء أقل من درجة، وهو حدث نادر جداً يحدث كل 600 سنة تقريبا.

 

Posted in عاجل

مواضيع مرتبطة