القائمة إغلاق

جامعة القاهرة: تحويل لوائح 1109 برنامج للدراسات العليا بنظام «التعليم الهجين»

 

نجحت جامعة القاهرة، في التحول نحو الميكنة الالكترونية والتحول الرقمي على مستوى البرامج الدراسية بكليات الجامعة المختلفة في إطار سعي الجامعة نحو تحقيق منظومة متكاملة من التعليم عن بعد (الهجين) والذي خطت الجامعة به خطوات كبيرة منذ نحو 3 سنوات كأول جامعة مصرية تتحول إلى جامعات الجيل الثالث بمفهومها الشامل إدرايا وتعليميًا.

الدراسات العليا

وحسب بيان الجامعة، أنه علي مستوي الدراسات العليا تم إنجاز وتطوير لوائح 1109 درجة علمية بنظام التعليم الهجين حتى الآن من حيث التدريس والامتحانات من خلال وضع اللوائح الدراسية والتطبيق، حيث انتهت الجامعة من 377 درجة علمية على مستوى الدكتوراه، و 428 درجة بمستوي الماجستير سواء الأكاديمي والمهنى، بالاضافة إلى 304 دبلومة اكاديمية ومهنية، وذلك خلال وقت قياسي.

 

نظام التعليم الهجين

فيما انتهت الجامعة علي مستوي البرامج الدراسية للمرحلة الجامعية البكالوريوس والليسانس من تطوير  58 لائحة دراسية جديدة و158 برنامج دراسي بنظام التعليم الهجين علي مستوي من 20 كلية من كليات ومعاهد الجامعة، حيث جاءت كليتي العلوم والهندسة الاعلي من حيث التحول نحو البرامج الهجين بـ 28 برنامج لكل كلية، ثم  الأداب بـ 23 برنامح، والحاسبات والذكاء الاصطناعي 21 برنامج، والطب البيطري 9 برامج والاقنصاد والعلوم السياسية 8 برامج والاثار 7 برامج ،وكليات الصيدلة والاعلام والتخطيط والتربية طفولة ولكل منهم 4 برامج، والتجارة والحقوق والتربية النوعية ولكل منها 3 برامج، وبرنامجين لكل من الزراعة والاسنان والعلاج الطبيعي، وبرنامج واحد لكل من طب قصر العيني والتمريض ودار العلوم.

رئيس جامعة القاهرة

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن ما حققته الجامعة من التحول على مستوي التعليم عن بعد (الهجين) سواء علي مرحلة الدراسات العليا أو المرحلة الجامعية يعد إنجازا كبيرا في وقت قياسي، مشيرا إلى أن إدارة الجامعة أخذت على عاتقها التحول نحو جامعات الجيل الثالث ومن بينها التحول الرقمي والمزج بين النظام الحالي المباشر والنظام الإلكتروني وهو ما تحقق الآن على أرض الواقع.

مواجهة فيروس كورونا

وأضاف الخشت، أن اتخاذ جامعة القاهرة المبادرة منذ نحو 3 سنوات ساهم بشكل كبير في نجاح الجامعة في تخطي ومواجهة جائحة فيروس كورونا التي أجبرت على ضرورة التحول الي التعليم عن بعد، مشيرا إلي أن جامعة القاهرة لم تشهد أي مشكلات في التحول الرقمي خاصة وأن الجامعة كانت قطعت شوطاً كبيرا  قبل ما  تفرض الجائحة النظام الجديد علي الجميع وبالتالي كانت الجامعة تملك البنية الاساسية للنظام.

مقررات دراسية

وأوضح الخشت، أن جامعة القاهرة تواصل العمل نحو التطور العالمي لمواكبة جامعات العالم المتقدمة ليس على مستوى التحول الرقمي وحسب وإنما على كافة المستويات سواء من إدخال نظم تعليمية جديدة غير تقليدية ومناهج ومقررات دراسية مختلفة تساهم في تنمية الفكر لدي طلابها من خلال دراسة مقرر التفكير النقدي، والتي أشاد وأوصي بدراستها الاتحاد الاوروبي، فضلا عن المشروع القومي لتطوير العقل المصري، بالاضافة إلى إدخال مناهج تلائم وظائف المستقبل والتكنولوجيات الباذغة.

Posted in أخبار عالم المال

مواضيع مرتبطة