القائمة إغلاق

مكتبة الإسكندرية تتسلم معجم “اللغة المصرية” من عائلة أحمد باشا كمال

تسلمت مكتبة الإسكندرية إهداء معجم “اللغة المصرية القديمة”، وذلك من المهندس عبد الحميد كمال زكريا، حفيد المرحوم العلامة أحمد باشا كمال، مؤسس المدرسة المصرية الوطنية فى علم المصريات، والذى يعد شيخ الآثاريين المصريين وذلك إيمانًا بدور مكتبة الإسكندرية فى الحفاظ على التراث الأثرى والثقافى لمصر عبر العصور المختلفة، وصونه وإتاحته للباحثين والجمهور على حد سواء.

ويعد أحمد باشا كمال أول المصريين إنجازًا لقاموس ضخم للغة المصرية القديمة (أكثر من عشرين جزءًا)، اتبع فيه منهجًا علميًّا رصينًا معتمدًا على المقاربة مع اللغة العربية، واضعًا فى الحسبان قواعد الإبدالين الصوتى والمكاني. وقد قام أحمد باشا كمال بإدراج الكلمة باللغة المصرية القديمة بالخطوط الأربعة (الهيروغليفية والهيراطقية، والديموطيقية، والقبطية) وما يقابلها باللغة العربية، مع شرح الكلمة باللغة الفرنسية موضحًا المقاربة بين اللغتين المصرية القديمة والعربية.

وقامت مكتبة الإسكندرية بوضع خطة عمل تقوم على اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من ترميم وصيانة المعجم بالأساليب الحديثة، ومن ثمَّ حفظه فى مكتبة الكتب النادرة بالمكتبة، وعرض بعض الأجزاء للجمهور، بالإضافة إلى إتاحته فيما بعرد للجامعات والمؤسسات الأكاديمية.

Posted in الثقافة،قبلي وبحري

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً