القائمة إغلاق

منع الاجتماعات والندوات في محافظة المنوفية لمواجهة انتشار كورونا

أصدر اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، محافظ المنوفية، قرارًا اليوم، الأحد، بمنع الاجتماعات واللقاءات والندوات للحد من انتشار فيروس كورونا.
كان ذلك في إطار تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره وحرصًا على سلامة المواطنين.
وأكد محافظ المنوفية، منع الاجتماعات والندوات واللقاءات التي من شأنها تجمع المواطنين وجها لوجه بجهات العمل التابعة للوحدات التابعة للمحافظة أو غيرها من الأماكن، على أن يتم الاكتفاء بعقد اللقاءات عن طريق الفيديوكونفرانس والوسائل الإلكترونية للحد من انتشار فيروس كورونا.
وشدد على رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء ومديري مديريات الخدمات ورؤساء المصالح الحكومية بتنفيذ القرار واتخاذ اللازم في حين مخالفه التعليمات.
كما قرر اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، محافظ المنوفية، منح أصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل من العاملين بالجهات الحكومية بنطاق المحافظة إجازة لمدة أسبوعين على أن يتم تقديم المستندات التي تثبت ذلك للحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظا على صحة وسلامة العاملين.
من جانبه، وجه وكيل وزارة الصحة، بإعداد بيان مفصل عن أعداد المصابين بجميع مراكز ومدن المحافظة، فضلًا عن التشديد بالتواصل الدائم مع التموين الطبي وهيئة الشراء الموحد لتوفير المستلزمات الطبية، وعدم حدوث عجز بها، والتأكد من جاهزية المستشفيات لاستقبال مرضى كورونا.
جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم، الأحد، باللجنة للوقوف على آخر المستجدات لمواجهة الموجة الثانية  لفيروس كورونا ومتابعة الموقف الحالي، بحضور محمد موسى، نائب المحافظ، واللواء علاء رشاد، السكرتير العام، واللواء عماد يوسف، السكرتير العام المساعد، والدكتور فيصل جودة، وكيل وزارة الصحة، والدكتور أحمد سويد، وكيل وزارة التربية والتعليم، ووكيلى المديرية للطب العلاجي والطب الوقائي، ومدير مستشفى الحميات بشبين الكوم.
واستهل المحافظ اجتماعه بالتأكيد على ضرورة تنظيم العمل بجميع الجهات والهيئات الحكومية التى تقدم خدمات للمواطنين، وتطبيق الضوابط والإجراءات الاحترازية وتوفير الحماية اللازمة للعاملين والمترددين، على أن تقوم كل جهة بتنظيم عملها والعاملين بها بما لا يتعارض مع الصالح العام.
وخلال الاجتماع، شدد محافظ المنوفية، على تكثيف الحملات التفتيشية والرقابية المستمرة بالتنسيق مع التموين الطبي لمتابعة لكافة مخازن الأدوية والصيدليات للتأكد من مدى إتباعها للأنظمة القانونية و اشتراطات التخزين والصرف.
واستعرض وكيل وزارة الصحة، الموقف الحالي لفيروس كورونا بنطاق المحافظة وعدد الأسرة المشغولة والمتاحة وأجهزة التنفس الصناعي بالمستشفيات والإجراءات الوقائية في التعامل مع الحالات المصابة والمشتبه بها.
وعقب الاستعراض أكد المحافظ على وكيل وزارة الصحة بضرورة إعداد تقرير يومى عن الموقف الحالي لفيروس كورونا بنطاق مراكز ومدن المحافظة ، وكذا إعداد بيان بكافة الاحتياجات الطبية اللازمة لبحث توفيرها.
Posted in قبلي وبحري

مواضيع مرتبطة