القائمة إغلاق

13 باحثًا بجامعة سوهاج ضمن أفضل العلماء في العالم حول «كورونا»

أوضح  أحمد عزيزرئيس جامعة سوهاج، إن الجامعة تولى اهتماما كبيرا للعملية التعليمية ودعم جهود الدولة لتخطي أزمة كورونا، لافتا إلى اهتمام الجامعة بالدور البحثي حول الجائحة ودراسة تداعياته والتصدي له، موجها التحية لمُديري مستشفيات سوهاج، لوقوفهم إلى جانب الدولة والمواطنين لمواجهة الفيروس.

مواجهة فيروس كورونا

 

وأضاف “عزيز” فى كلمته خلال فعاليات مؤتمر جامعة سوهاج، الذى انطلق اليوم الاثنين؛ لمُناقشة مُستجدات فيروس كورونا المُستجد، تحت شعار “الجديد في كورونا.. خبرة جامعة سوهاج”، وذلك بالمركز الدولي للمؤتمرات بمقر الجامعة الجديد بمدينة الكوامل، أنه يوجد ١٣ باحثًا بجامعة سوهاج من أفضل ٢ % من الباحثين في العالم، حول جائحة كورونا، لافتا إلى أن المؤتمر يهدف إلى تعريف دور الجامعة وكلياتها في المُساهمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، والتصدي لانتشاره؛ لحماية المواطنين.

 

كلية الطب

وقال الدكتور أسامة رشاد، المستشار الطبي للمحافظة، وعميد كلية الطب بالجامعة ورئيس مؤتمر جامعة سوهاج، إن الإدارة الواعية كرست جهدها في كشف تداعيات فيروس كورونا المُستجد، مشيرًا إلى أنهم أنجزوا ٣٨ بحثًا منشورًا عن الفيروس وكيفية العلاج، ٩ أبحاث منشورة في مجلات قومية متخصصة، و٥ في مجلات دولية، ١٤ بحثًا في مجلة سوهاج الطبية، و١٠ أبحاث في الصحف العالمية.

 

وأشار إلى أن الأبحاث تناولت كيفية علاج فيروس كورونا المستجد، وفعالية وأمان نقل الدم أثناء حمل عدوى الفيروس، وكيفية الوقاية من الإصابة بالفيروس، وأسباب انتشار الفيروس.

 

جاء المؤتمر تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، والدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، ويترأس المؤتمر الدكتور أسامة محمد رشاد.

جامعة سوهاج

ومن المُقرر أن يتم مُناقشة آخر مستجدات فيروس كورونا المُستجد في الإقليم، وكيفية استعداد الجامعة لمواجهة الموجة الثانية من تفشي الفيروس، وكيفية التصدي له ومنع انتشاره بين صفوف الطلاب والأساتذة والعاملين بجامعة سوهاج.

 

رئيس جامعة سوهاج

وكان الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، قد شهد فعاليات احتفال كلية الطب البشري بتجديد حصولها على الإعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم، بحضور الدكتور صفا محمود السيد، والدكتور أحمد سليمان، والدكتور مصطفى عبدالخالق، نواب رئيس الجامعة، والدكتور حسان نعماني، القائم بعمل عميد كلية الطب، والفنان خالد الصاوي، ضيف الجامعة، والدكتورة سوسن عبدالحميد مرسي، رئيس جامعة ميريت، والدكتور محمود فهمي، نقيب الأطباء، ولفيف من عمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئه التدريس بالجامعة، ونخبه من القيادات التنفيذية والسياسة والمجتمعية بالمحافظة، وذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى بالحرم الجامعي القديم.

أعضاء هيئة التدريس

وأعرب عزيز عن سعادته وفخره بكلية الطب البشري التي تضم نخبه من أعضاء هيئة تدريس على أعلى مستوى وطلاب متميزين على كافة المستويات، موجها التهنئة لاعادة اعتماد الكلية الذى تحقق نتيجة مجهود كتيبة عمل متكاملة استطاعت تحقيق وتطبيق معايير الجودة علي ارض الواقع.

 

ووجه شكره وتقديره لكل من ساهم في هذا الإنجاز لتصبح كلية الطب كلية معتمدة تحصل على الاعتماد للمرة الثانية، مما يُساهم في تخريج طالب مؤهل علميًا  يواكب التطور العلمى علي المستوي الدولي ويساهم فى تطوير وتحسين القطاع الطبى.

كما وجه الدكتور حسان النعماني التهنئة لجميع منسوبي الكلية، وأعرب عن سعادته لتجديد اعتماد الكلية التي حصلت علي الاعتماد لاول مره في عام ٢٠١٤م ونجحت في تجديده في شهر اكتوبر الماضي، هذا الاعتماد الذي يضع الكلية في مصاف الكليات المعترف بها علي مستوي العالم.

 

Posted in قبلي وبحري

مواضيع مرتبطة