القائمة إغلاق

خريطة افتتاحات وزارة الآثار فى 2021

أعلنت وزارة السياحة والآثار، أن بداية عام 2021 ستشهد افتتاح مجموعة من المتاحف والإعلان عن مجموعة من الاكتشافات الأثرية الهامة، التي تم العثور عليها من خلال البعثة المصرية، والتي عملت في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي شددت عليها الوزارة.

وخلال التقرير التالي نستعرض خريطة افتتاحات بداية العام.

1- المتحف المصري الكبير

يُعد من أكبر المتاحف على مستوى العالم، ويمتاز بأنه الوحيد الذي يضم حضارة واحدة، حيث تحتوي متاحف العالم الأخرى على عدة حضارات، إلى جانب احتوائه على المجموعة الكاملة للملك الذهبي توت عنخ آمون، وهناك قطع ستعرض للمرة الأولى ويبلغ عددها 5 آلاف قطعة، ما يشكل ذلك أداة جذب كبيرة.

وفيما يخص الأعمال الهندسية للمتحف فقد تم إنجاز حوالي 96%، وتم الانتهاء من 100% من الهيكل الخرساني والمعدني لمباني المتحف و96% من أعمال التشطيبات الداخلية و96% من أعمال أرضيات الساحات الخارجية والزراعات و95% أعمال أنظمة الإلكتروميكانيك و90% من أعمال الطرق الخارجية المحيطة بالمشروع.

2- المتحف القومي للحضارة المصرية

يعد أحد أهم المشروعات القومية التي تتبناها الدولة، فهو أحد أكبر المتاحف العالمية وكذلك المتحف الوحيد من نوعه في مصر والعالم العربي والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يضم كل مظاهر الثراء والتنوع التي تمتعت به الحضارة المصرية خلال مختلف العصور بدءا من عصور ماقبل التاريخ وحتى وقتنا الحاضر وسيضم بين جنباته آثارا نادرة جدا، ومن المنتظر افتتاحه بعد نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير لمكان عرضها الدائم بمتحف الحضارة.

3- متحف عواصم مصر

يروي تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، ومن المقرر افتتاحه يناير المقبل، وهو متحف رائع، وسيكون أول افتتاح رسمي بمدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة.

4- قصر محمد علي بشبرا

يعد من أهم القصور في القاهرة ويرجع أهميته لكونه من أقدم وأفخم القصور في مصر حيث يبلغ عمره 200 عام، وقد بدأ محمد علي في بناء قصره في عام 1809 وأشرف على الإنشاء مشيد عمائره ذو الفقار كتخدا، لذلك وضعت وزارة السياحة والآثار، خطة لتطويره وترميمة لافتتاحه للجمهور، ومن المقرر افتتاحة منتصف عام 2021.

5- المتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية

يعد من أهم المعالم الأثرية بالمحافظة، وجار عملية ترميم شاملة له لإظهار جمال الكنوز الأثرية التي يحتويها وليصبح أحد عناصر الجذب السياحي بالمحافظة، ومن المقرر افتتاحة في الربع الثالث من العام الجديد.

6- مصنع المستنسخات الأثرية

يعتبر المصنع الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط، ويساهم في حماية التراث الثقافي الحضاري المصري، بالإضافة إلى دوره في تنمية الموارد المادية للوزارة وزيادة الدخل القومي، وتبلغ المساحة الكلية للمصنع حوالي 10 آلاف متر مربع، ومن المقرر افتتاحة بداية العام القادم.

والهدف من المصنع هو منع دخول أي مستنسخات أثرية مصرية من خارج مصر، حيث سيتم الاعتماد بشكل أساسي على المنتج المصري.

Posted in عقار وسياحة

مواضيع مرتبطة