القائمة إغلاق

خبير: مستقبل الإنشاءات الحديثة يتجه نحو البناء الأخضر

قال محمد نبيل خبير الاستشارات الهندسية والتصميمات المتكاملة، إن مستقبل الإنشاءات الحديثة في البناء يتجه نحو البناء الأخضر، والذي يعتمد على كونة صديق للبيئة من حيث التصميمات في جميع مراحل إنشاءه.

وأضاف في تصريح له، أن المباني صديقة البيئة توفر نحو 30% من استهلاك المرافق الأساسية كالمياه والكهرباء، كما تقلل في تكلفة الإنشاء والصيانة الدورية.

وأشار إلى أن هناك مليارات الاستثمارات بدأت تتجه نحو المشروعات صديقة البيئة، متوقعا أن تكون مشروعات الاسكان لها النصيب الأكبر من هذة الأموال خلال الفترة المقبلة.

وطالب “نبيل”، بتشجع المستثمرين والمطورين العقاريين على تبني استراتيجية البناء الأخضر حتي تساعد على توفير استخدام الطاقة والمياه، لا سيما وأنها من القضايا الهامه التىتمثل شريان الحياة لأي مجتمع والحفاظ عليهما مهمة أساسية لكل مواطن حتي يتحقق التمو والتنمية.

ولفت إلى، أن العالم بدأ يهتم بالبناء الأخضر وبناء مجتمعات متكاملة تساعد في تغيير نمط الحياة والبيئة، مؤكدا أن البيئة الاجتماعية هي أحد أهم العناصر في تكوين شخصية الإنسان وتطبيعة تصرفاتة مع من حولة في المجتمع.

Posted in عقار وسياحة

مواضيع مرتبطة