القائمة إغلاق

“وزيري”: الكسر الموجود برأس الملك توت عنخ آمون نتيجة لمادة التحنيط

نفى الدكتور مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلي للآثار، صحة معلومة متداولة عن أن الملك توت عنخ آمون تعرض لضربة تسببت في كسر بالرأس، مؤكدًا أن الكسر الموجود في جمجمته كان لتفريغ المخ لوضع مادة التحنيط.

وأضاف “وزيري”، في كلمته أثناء إعلان الكشف الأثري الجديد بمنطقة سقارة، أن هناك طريقتين للتحنيط، الأولى بوضع مادة التحنيط من خلال الأنف بعد كسرها، والثانية من خلال وضع مادة التحنيط على المخ أو تفريغ المخ.

ونوه رئيس المجلس الأعلي للآثار، بأن المومياء التي تم اكتشافها تعود للعصر البطلمي، لافتا إلى أن منطقة سقارة لم تتوقف بها العبادة منذ الأسرة الفرعونية الـ 26 ولكن امتدت حتى عصور أخرى.

وقال “لأول مرة يتم على الهواء فحص مومياء عبر الـ scan وأشعة xray ضمن الاكتشافات الأثرية الجديدة في سقارة”.

وتابع أن المومياء لرجل طوله يقرب من 165 سم تقريبا، وحالتها جيدة، ولكن حدث انكماش بعد التحنيط، لافتا إلى أن عظام المومياء موجودة بكاملها بما فيها عضلة القلب.

Posted in عقار وسياحة

مواضيع مرتبطة