القائمة إغلاق

قمة مصر الاقتصادية تناقش مستقبل القطاع العقارى خلال أزمة كورونا (تفاصيل)

قمة مصر الاقتصادية تناقش مستقبل القطاع العقارى خلال أزمة كورونا

قال المهندس أمين سراج، العضو المنتدب لشركة هايد بارك للتطوير العقاري، خلال قمة مصر الاقتصادية، إن القطاع العقارى استفاد من أزمة كورونا، من خلال التحول الإلكتروني، واتجاه العملاء والشركات إلى التسوق الإلكتروني والتوسع فى استخدام التكنولوجيا.

وأضاف المهندس أمين سراج، خلال كلمته بالمؤتمر أن الشركات العقارية بدأت فى ترتيب الأوراق بشكل جيد وأولوياتها، وخاصة فى مجال التكنولوجيا والبنية التحتية.

 

سليمان يشيد بإجراءات الدولة للتعامل مع كورونا

من جانبه قال المهندس عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة ماونتن فيو، إن الشركة استعدت مبكرا قبل الموجة الأولى لأزمة كورونا، لافتا إلى أول شركة عادت بكفاءة فى المشروعات، مشيدًا بالإجراءات التى اتخذتها الدولة للتعامل مع أزمة كورونا، نظرا للتوازن الذي كانت تحرص عليه الدولة بين السلامة والاقتصاد.

وأشار إلى أن الشركة حققت مبيعات وصلت لـ 9 مليار جنيه، نتيجة الخطوات الاحترازية التى تتخذها الشركة للتعامل مع الأزمات، موضحا أن إجراءات الدولة الأخيرة ساندت القطاع العقاري بشكل كبير وكذلك القطاع العقارى.

 

2021 هو عام التفاؤل للقطاع العقاري

فيما قال المهندس أحمد العدوي، الرئيس التنفيذي لشركة إنرشيا للتنمية العقارية، إن العام المقبل هو عام التفاؤل بالنسبة للقطاع العقارى، نظرا للخبرة التى اكتسبتها الشركات العقارية فى كيفية التعامل مع الأزمات وخاصة أزمة كورونا.

 

معاون وزير الإسكان: اعتماد 110 قرارات وزارية لمشروعات عقارية

وقال الدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان، إنه تم اعتماد العام الحالي  أكثر من 110 قرارات وزارية لمشروعات عقارية على مساحة تخطت 47 ألف فدان، وهو ما يؤكد أن الحكومة نجحت فى مواجهة فيروس كورونا، مضيفا خلال كلمته بقمة مصر الاقتصادية، أنه تم الانتهاء من نحو 85% من مشروعات المرحلة الاولي من مدن الجيل الرابع، وذلك فى 17 مدينة، بينما تم البدء فى تنفيذ المرافق فى الـ 14 مدن الأخرى.

وأكد انه من المقرر بدء تسليم وحدات العاصمة الادارية الجديدة للحاجزين العام المقبل، وكذلك هناك خطة طموحة لدى وزارة الاسكان فى مدينة العلمين الجديدة، حيث تم بدء تسليم الوحدات الاسكان الاجتماعي المميز فى العلمين، وأكد أنه تم مضاعفة حجم المدن الجديدة لتصل لـ 60 مدينة جديدة.

وأشار معاون وزير الإسكان، إلى أن الوزارة تعمل في الوقت الخالي على إنشاء منصة الكترونية وذلك للتيسير على المستثمرين بحيث تكون كافة الاجراءات الخاصة باستصدار التراخيص والقرارات الوزارية من خلال هذه المنصات.

 

التخصيص المباشر أتاح الفرص لكافة الشركات العقارية

وأضاف عباس أن آلية التخصيص المباشر ساهمت بشكل كبير فى إتاحة الفرص لكافة الشركات العقارية بمختلف الفئات للحصول على قطع أراضي لإنشاء مشروعات عمرانية، لافتا إلي أن الوزارة تلقت نحو 917 طلب للحصول علي أراضي، والعام الحالي تخطت عدد الطلبات لأكثر من 700 طلب للحصول علي أراضي بنظام التخصيص المباشر.

وأوضح عباس، أن الوزارة لجأت لاتخاذ العديد من التيسيرات للمطورين للتيسير عليهم، منها تقليل نسبة مقدم الحجز للمشروعات الكبيرة التى تتخطي المليار جنيه، لافتا إلي أن التخصيص بالأمر المباشر، ستسنح للمستثمر الحصول على قطعة أرض خلال مدة أقصاها 3 شهور من تاريخ تقديم الطلب.

 

مدن الجيل الرابع نقطة تحول للقطاع العقاري

فيما قال الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، إن مدن الجيل الرابع تعد نقطة تحول حقيقية للقطاع العقارى المصرى، لافتا إلى أن الحكومة بدأت تنتهج اسلوب جديد فى العمران داخل مصر، وهو ما يؤكد ان الصورة الجديدة لمصر ستكون مختلفة كثيرا عما مضي.

وأضاف الدكتور أحمد شلبي، خلال كلمته بقمة مصر الاقتصادية، أن العام المقبل سيكون عام متفاءل لمصر، موضحا ان ازمة كورونا جعلت المطورين يتجهون بصورة أكبر نحو التحول للمدن الذكية فى مصر.

 

«جائحة كورونا» أثبتت قوة مصر و اقتصادها

وأكد المهندس طارق شكري، رئيس غرفة التطوير العقارى، أن أزمة كورونا أثبتت قوة مصر واقتصادها بمواجهة الأزمات، وأنها قبلة استثمارية جيدة أمام المستثمر الأجنبي، لافتا إلى أن المطورين العقارين تعاملوا بشكل جيد مع أزمة كورونا، وتحملوا على عاتقهم أعباء أزمة كورونا.

وأضاف المهندس طارق شكري، خلال كلمته بقمة مصر الاقتصادية، أن قانون اتحاد المطورين العقاريين، يساهم فى تنظيم السوق العقاري المصري، لافتا إلى أن قانون اتحاد المطورين يقسم المطورين لفئات، وهو ما يمنع لجوء المطورين الصغار الحصول على أراضي كبيرة لا تتناسب مع الملاءة المالية الخاصة بهم.

 

إعادة المظهر الحضاري للقاهرة

ومن جانبه قال الدكتور محمد مكاوى، الرئيس التنفيذي لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى، إن المشروعات الجاري تنفيذها من قبل الدولة مثل ممشي أهل مصر، تمثل مشروعات تتيح الفرصة لمختلف المواطنن في تحقيق الرفاهية، وقضاء وقت جيد على النيل، لافتا إلى أن هذه المشروعات تساهم فى إعادة المظهر الجمالي للقاهرة مرة أخرى.

وشدد على ضرورة مشاركة شركات القطاع الخاص فى المشروعات التى تنفذها الدولة فى الوقت الخالي لتطوير القاهرة، وخاصة القاهرة الفاطمية، مؤكدا أن الصندوق السيادي يعمل بشكل كبير فى تطوير بعض المناطق داخل العاصمة لإعادة استخدام هذه المناطق.

Posted in عقار وسياحة

مواضيع مرتبطة