القائمة إغلاق

خبير: مؤشر EGX70 أعاد للبورصة روحها خلال جائحة «كورونا»

قال مصطفى نور الدين، خبير أسواق المال، إن أداء البورصة جيد، لكن الظروف لم تظهر ذلك والاستفادة تظهر لاحقا بعد تحديث الآليات، مرجعًا أسباب نجاح بورصة الأفراد في 2020، إلى ضخ البنوك لمبلغ 6 مليار في السوق الاستثماري خلال أزمة فيروس كورونا، كما أن المؤشر السبعيني أعاد للبورصة روحها، وما ساعد على توازن السوق بعد خروج الأجانب مع الأزمة هو وجود مشتري محلي قوي.

وأشار “نور الدين”، في تصريحاته لبوابة “عالم المال“، إلى أن دعم الرئيس للبورصة بمبلغ 20 مليار جنيه، له عامل نفسي وأثر إيجابي على المستثمرين، مما انعكس على أداء البورصة خلال 2020 فى ظل انخفاض المؤشر الرئيسي egx30 حتى شهر مارس لأقل نقطة 10400 ليصل إلى 11200 نقطة شهر أكتوبر، ويستمر أداء عرضي حتى نهاية العام لمستوى 10850 نقطة في تدولات يوميًا تتعدى المليار جنيه، وأصبح أمر طبيعي ليعبر عن زيادة السيولة داخل البورصة بارتفاع أغلبية أسهم المؤشر الرئيسي أقصاها 30 %.

وأوضح أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة هو الفائز الأكبر بارتفاع قوي، ما سحب سيولة، طفرات سعرية في كثير من أسهمه، وارتفع من مستوى 840 نقطة في شهر مارس ليصل إلى مستوى 2100 نقطة، وهو معبر عن الحالة الاقتصادية بمؤشرتها الجيدة التي انعكست عليه داخليا بتوقع عام لتحسن الشركات مستقبلا، ومن بين أفضل القطاعات “التكنولوجيا، الأغذية، استصلاح الأراضي“.

وتوقع أنه من المنتظر في عام 2021 طرح العديد من الشركات الحكومية العامة والخاصة، مما يجذب المزيد من السيولة والثقة في أدائها وبداية تغير اتجاه مؤشر الثلاثيني بعد الربع الأول، والمزيد من الارتفاع القوي لتتخطى أسهم 30 حاجز المقاومات لجميع أسهمه و بداية طفرات سعرية.

وتابع: أن يشهد المؤشر السبعيني نظرا للإتجاه الصاعد المزيد من الإرتفاعات الجديدة، وجني أرباح طبيعي و ارتفاع أسهم أخرى بمختلف القطاعات لتعبر عن الإقتصاد.

Posted in بورصة

مواضيع مرتبطة