القائمة إغلاق

“عبد الهادي”: الطروحات من الأدوات الهامة لتنشيط البورصة المصرية خلال 2021 .. (حوار)

قال محمد عبد الهادي، مدير شركة وثيقة لتداول الأوراق المالية، ل “عالم المال” إن تنفيذ برنامج الطروحات من مستهدفات الدولة المصرية، وتوافر كافة مقومات النجاح في السوق المصري، مشيرا إلى أهمية طرح شركتي وطنية وصل في باعتبارهما من المحفزات الأساسية، موضحا الهدف من إنشاء البورصة السلعية ودورها التنظيمي بين التاجر والمستهلك.
وإلى نص الحوار…
ماهو تحليلك لأداء المؤشر السبعيني بعد الطفرة التي حققها خلال 2020؟ .. وماهى توقعات أداءه خلال 2021؟

 

إرتفع المؤشر السبعيني منذ فتح الإقتصاد وتحرك قبل جائحة كورونا نحو 1200 نقطة، ثم إنخفض مسجلا 839 نقطة خلال فترة الوباء، وإرتد بجلسة 19 مارس التي تعتبر أقل اسعار للمؤشر السبعيني، و مع الإعلان عن فتح الإقتصاد تدريجيا في شهر يونيو بدأ التحرك الإيجابي للمؤشر السبعيني عن غيره من المؤشرات وهو المؤشر الذي يحتوي علي الشركات الصغيرة و المتوسطة الحجم التي يكون من السهل الإستحواذ عليها، لما تمتلكه من صغر أسهمها الحره، ويعتبر المعبر الحقيقي عن الشركات و الأفراد.

وبدأ المؤشر السبعيني حركه الصعود دون توقف، وتحركت السيوله من المؤشر الثلاثيني ذو الإتجاه العرضي الذي سيطر عليه حركة بيع الأجانب، و تحرك السهم صاحب أكبر وزن نسبي بالمؤشر الثلاثيني في إتجاه عرضي، وارتفع المؤشر السبعيني الذي اتخذ الإتجاه الصاعد مسجلا مستويات أعلي من 2150 نقطه مقاومه مما جعل جني الأرباح أمر حتمي بعد تلك الإرتفاعات، ومثل أي دورة إقتصادية لابد أن تتحرك السيوله مره اخري من السبعيني إلى الثلاثيني خاصه مع اكتشاف علاج لوباء كورونا وعوده الإستثمارات في الأسهم على مستوى العالم.

 

محمد عبد الهادي، مدير شركة وثيقة لتداول الأوراق المالية،في حواره ل”عالم المال” : طرح صافي و وطنية بالبورصة يساعد على جذب مزيدا من الاستثمارات

 

كيف ترى تأثير طرح شركتي صافي ووطنية حال إتمامهما على البورصة المصرية؟

طرح تلك الشركات تعتبر من المحفزات الأساسية للبورصة المصرية خاصة من حيث نوعية الشركات لإعتبارها مجالات جديدة بالبورصة لأن قوه الشركات متمثلة في تبعتها لشركات الجيش، وتعطش السوق لتلك الطروحات التي بالفعل سوف تجذب عدد كثير من المستثمرين الجدد، وعلى سبيل المثال طرح شركة المصرية للإتصالات، وأدخلت ما يقارب من 3 مليون كود بالبورصة آنذاك، وتعتبر الطروحات هي من أكثر المحفزات المطلوبة بعد تحور وباء كورونا، والمشهد الضبابي لمدى إنتشاره وحتى الآن لم يتم التأكد من فاعلية علاج كورونا.

 

ماذا عن الطروحات والإستعداد لها؟

تستهدف مصر من برنامج الطروحات طبقا لخطة الدولة في تخفيض عجز الموازنه العامة، وطبقا لبرنامج الإصلاح الإقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي أن يتم إستهداف ما يقارب من 10 مليار جنيه، وقامت الدوله بطرح 4.5% من الشرقيه للدخان منذ عامين وتوقفت عده مرات لعدة أسباب منها ” ضعف السيولة التي كانت تتراوح بين 300 إلى 500 مليون جنية في اليوم الواحد، وطرح إكتتاب أرامكو السعودية وتوجه كافة الأنظار والإستثمار سواء كان داخليا أو خارجيا إلى أكبر طرح وقتها في العالم وبالتالي أي طرح بجانبه سوف يكون مصيره الفشل، ثم جاءت جائحة كورونا و توقف كافة الرحلات وإحتفاظ المستثمرين بإستثمارتهم في السيولة أو الذهب الأكثر أمانا، وتوقف التسويق الخارجي أحد أهم منافذ الإكتتاب.

هل تتوافر مقومات نجاح برنامج الطروحات في الوقت الحالي؟

نجاح الطروحات خلال الوقت القادم من أحد أهم أدوات تنشيط السوق والبورصة، وتتوافر كافة مقومات النجاح من إرتفاع أحجام التداولات التي أصبحت أعلى مليار جنيه، ووصلت أحجام التداولات بين 1.5 إلى 2 مليار جنيه بالإضافة إلى أنه في حالة نجاح اللقاح المعلن عنه من كافة الدول بفاعليتة وبالتالي يكون السوق الدولي متعطش لشركات جديدة وتوجه إستثمارات وسيولة إلى كافة الدول ومنها مصر بعد الإشادة من المؤسسات العالميه بقوة وصلابة الإقتصاد المصري، و سهولة التسويق الخارجي بعد فتح المطارات وعقد المؤتمرات الخارجية.

ما الهدف من إنشاء البورصة السلعية؟

البورصة السلعية ترتبط بالسلع وتنظيمها بشكل تستطيع من خلالها ضبط السوق السلعي وحمايه صغار التجار وحماية المستهلكين من جشع التجار من خلال إنشاءها، و تقوم بالحمايه والتنظيم بشكل يجعل كل شيء محدد وفقا للتنفيذ من خلال منصات إلكترونية.

Posted in بورصة

مواضيع مرتبطة