القائمة إغلاق

«اتش دي للتداول» تكشف عن أدوات تطوير البنية التحتية لتنشيط البورصة

قال هشام حسن مدير الاستثمار بشركة “اتش دى” لتداول الأوراق المالية، أن البورصة المصرية تتطلب ضرورة تنويع الأدوات المالية، وعلى رأسها تنشيط السوق الثانوي للسندات، وذلك كمحور رئيسي لتنويع البدائل الإستثمارية أمام المستثمرين، وتعزيز قدرة السوق على تنويع الشرائح الاستثمارية واستعادة جزء من السيولة المفقودة.

 

وأضاف “حسن”، على هامش مؤتمر ومعرض سمارت فيجن 2020، أن تنويع الأدوات المالية ما بين أسهم وسندات وصكوك يفتح الباب أمام تنشيط المال وتعزيز دوره التمويلي المنوط.

 

تعزيز مكانة سوق المال محليًا وخارجيًا

وفي ذات السياق أكد مدير الاستثمار بشركة “اتش دى”، على ضرورة تعزيز جهود الجهات المعنية بسوق المال في تطوير البنية التحتية والاعتماد على التكنولوجيا كسبيل رئيسي لتعزيز مكانة سوق المال محليًا وخارجيًا، موضحًا أن من بعض الإيجابيات القليلة التي حملتها أزمة كورونا بين طياتها هو زيادة الوعي بأهمية التكنولوجيا والتحول الرقمي فى قدرة كافة القطاعات على التأقلم مع كافة المتغيرات سواء الاقتصادية أو السياسية.

 

وبالإشارة للأداء المتوقع لمؤشرات البورصة خلال المدى القصير والمتوسط، أوضح مدير الاستثمار بشركة “اتش دى” لتداول الأوراق المالية، أن منطقة الـ 10500 نقطة تعتبر منطقة الدعم الرئيسية لمؤشر EGX30 بالمدى القصير، والتي في حال كسرها لأسفل سيدفع السوق لمزيد من التراجع، ولكن في حال اختراقها لأعلي سيستهدف المؤشر مستوى الـ 10700 نقطة بالمدى القصير.

وعلى صعيد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة  EGX70،أوضح أن المؤشر لديه منطقة دعم قوية عند مستوى الـ 1800 نقطة، والتي باختراقها سيستهدف المؤشر مستوى الـ 1500 نقطة لأسفل.

Posted in بورصة

مواضيع مرتبطة