القائمة إغلاق

خبير: أداء القطاع العقاري إيجابي خلال الربع الأخير من 2020

قال أحمد مجدي، خبير أسواق المال، إن تغير أداء القطاعات داخل سوق المال المصرى متأثرا بجائحة كورونا مثل كافة الأسواق المالية، آثر بشكل ملحوظ في الاقتصاد العالمي سواء الاقتصاديات الناشئة أو المتقدمة وفقا لنتائج الربع الأول والثاني والثالث من العام الحالي.

وأشار “مجدى”، في تصريحات لـ”عالم المال”، إلى أنه من أبرز القطاعات المتوقع لها الصعود خلال الربع الرابع من هذا العام هى أسهم قطاعات البنوك والخدمات المالية غير المصرفية، وقطاع الرعاية الصحية والأدوية وشركات الدفع الإلكتروني وقطاع الأغذية والمشروبات متوقعا لها نتائج إيجابية خلال الربع الثاني من العام الحالي.

صندوق النقد الدولي يشيد بأداء القطاع المصرفي في مصر

ولفت مجدي إلى القطاعات التي تأثرت بالسلب خلال النصف الأول من العام الحالي، متوقعا لها انخفاض ملحوظ في الأرباح، وهى “قطاعات السياحة، التشييد والبناء، قطاع العقارات”، حيث تأثرت سلبيا و بعضها توقف بشكل كلى، مما أثر على نتائج النصف الأول من العام، متوقعا للربع الأخير أن تشهد بعض القطاعات أداءً إيجابيًا، و دوران عجلة الإنتاج من جديد، وازالة بعض القيود على حركة التجارة والاستثمار ومنها قطاع البنوك من ضمن القطاعات الأفضل خلال النصف الأول مما يدعمه لمواصلة أداء أفضل خلال النصف الثاني بعد إشادة صندوق النقد الدولي إلى أن القطاع المصرفي بمصر نجح فى الحفاظ على استقراره فى ظل التقلبات العالمية للجائحة مما يدعم القطاع فى مواصلة أداء أفضل خلال النصف الثاني.

أداء القطاع العقاري أصبح إيجابيا بعد عودة النشاط الاقتصادي

وأضاف أن توقعات صندوق النقد تشهد بالنشاط الاقتصادي المصرى انتعاشا فى الربع الأخير من 2020 وانتعاشا أقوى في عام 2021، أما القطاع العقاري و قطاع التشييد والبناء متوقفين نهائيا في الربع الثاني بإستثناء المشروعات القومية، و في اطار حرص المستثمر على الإحتفاظ بالسيولة النقدية أو التوجه لشراء الملاذات الآمنة مثل الذهب، موضحا أنه بعد عودة النشاط الإقتصادي، يؤدى القطاع العقاري أداء إيجابي خلال الربع الأخير ولكن مقارنة مع قطاع البنوك سيكون أداء قطاع البنوك أفضل؛ لأنه لم يعانى من جائحة كورونا مثل قطاع العقارات والتشييد والبناء ويوجد العديد من القطاعات التى ستتبادل الأدوار في الأداء الأفضل.

Posted in بورصة

مواضيع مرتبطة