القائمة إغلاق

خبيرة: استحوذات المصريين كانت الأعلى خلال تداولات الأسبوع الماضى

قالت حنان رمسيس، خبيرة أسواق المال، إنه بنهاية كل أسبوع يفقد المؤشر الرئيسي للبورصة جزءًا من مكانته، مشيرًا إلى أن وصول المؤشر إلى 11000 نقطة تحول إلى حلم صعب المنال، حيث أصبحت السيولة تذهب إلى المؤسسات الفرعية.

وأشارت “رمسيس”، في حديثها لبوابة “عالم المال” إلى أن البنك التجاري أصبح أدائه سيئًا، ومعظم الأسهم القيادية لم تعد جاذبة للاستثمار، بمراجعة التداول الأسبوعي أعلى الاستحواذات من جانب الأفراد المصريين، حيث تشكل استثماراتهم أكثر من 76%من السوق.

وتابعت: أن المؤشرات الفرعية أداؤها أقوى، واستطاعت الوصول إلى مستويات جيدة، ولكن يؤثر على تداولاتهم، كما أن تم غلاق مراكز المديونية والشراء بالهامش، آخر كل أسبوع وقرب نهاية الشهر والسيولة التي في أيديهم بالرغم من إنها ليست كبيرة، وسرعة دورانها تؤدي إلى تداولات مليارية.

وأشارت إلى كيفية عودة المؤشر الرئيسي لدائرة اهتمام المؤسسات، عن طريق طروحات جديدة أو بعد المراجعة الدورية للمؤشر، ودخول “فوري” والذي سيصبح فاعلًا قويًا في المؤشر، وبالنسبة للمؤشرات الفرعية ستظل قائدة السوق الفترة القادمة؛ بسبب اتباع المستثمرين العرب نفس استراتيجية الأفراد المصريين.

وتوقعت “رمسيس” أن جلسات الأسبوع القادم ستظل في نفس النطاق العرضي، مع استمرار غياب الأجانب بسبب إجازات أعياد الميلاد ورأس السنة، وتحرك المؤشرات الفرعية بين نقاط الدعم والمقاومة مع تأثير الأخبار السلبية الخاصة بإيقاف بعض الأكواد لعلاقتها بالجماعة المحظورة، وإغلاق آخر العام لمراكز المديونية والمارجن كول.

وكانت قد أنهت البورصة المصرية، تعاملات نهاية الأسبوع، بتراجع جماعي للمؤشرات، وخسر رأس المال السوقى نحو 4.5 مليار جنيه ليغلق عند 645.7 مليار جنيه.

Posted in بورصة

مواضيع مرتبطة

%d مدونون معجبون بهذه: