القائمة إغلاق

باحث يؤكد أهمية زراعة المحاصيل العلفية على أرض سيناء

أكد الدكتور جودة أبو هاشم، الباحث في محطة البحوث الزراعية بالعريش والتابعة لمركز البحوث الزراعية، أن المحاصيل العلفية لها دور أساسي في التنمية الشاملة، وخاصة التنمية الزراعية التى تؤدي إلى الاستقرار في الأراضى الجديدة، خاصة على أرض سيناء.

وأشار أبو هاشم في تصريح له اليوم الأحد، إلى أن زراعة المحاصيل العلفية تؤدي إلى زيادة خصوبة التربة، فضلا عن أن البرسيم الحجازى ولولبيا العلف تعمل على تثبيت الآزوت الجوى وتؤدي إلى تهوية التربة نتيجة تعمق جذورها فى باطن الأرض، وتعد ذات أهمية كبيرة فى تغذية قطعان الماشية.

وأضاف، كما تؤدى زراعتها فى الأراضي الجديدة إلى تخفيف الضغط على أراضي الوادي القديمة، علاوة على تحملها للظروف البيئية القاسية مثل ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع ملوحة الأرض والتربة وقلة الخصوبة، إلى جانب أنها تحافظ على التربة من الانجراف بفعل الرياح وأكسدة المواد الغذائية لتعرضها إلى آشعة الشمس المباشرة”.

وقال: إن زراعتها في الأراضى الجديدة واتباع نظم الرعي يؤدي إلى زيادة خصوبة الأرض نتيجة روث الحيوانات المتخلف عنها، وتؤدى إلى الحفاظ على التنوع البيولوجى لعدم استخدام المبيدات التي تقضي على الكائنات النافعة والطيور مثل أبو قردان صديق الفلاح، كما تؤدى زراعتها إلى توفير العملة الصعبة نتيجة تصديرها.

وأشار إلى أن زراعة المحاصيل العلفية يقلل من انتشار الحشائش الضارة نتيجة للحش المتكرر، والذى لا يعطى فرصة لتكوين تقاوى تلك الحشائش نظرا لأن محاصيل الأعلاف تزرع على مدار العام ما يؤدى إلى خلق مجتمع زراعي مستقر.

يذكر أن تجربة زراعة البرسيم الحجازي تحت ظروف محافظة شمال سيناء قد نجحت، وتنفذها محطة البحوث الزراعية في العريش تحت إشراف الدكتورة أمل حلمى، رئيس قسم بحوث محاصيل العلف بمركز البحوث الزراعية بالقاهرة كما تم تقييمها تمهيدا لتعميمها.

Posted in Uncategorized

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً