القائمة إغلاق

خبير لـ”عالم المال”: البورصة استفادت من أزمة كورونا بشكل غير مسبوق

تعد القرارات التي اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة جائحة «كورونا» هى الأقوى على مستوى كافة الدول وكانت هى السبب المباشر في استفادة البورصة خلال تلك الأزمة.

وفي هذا السياق قال محمد عبد الهادي، خبير أسواق المال، مع أزمة كورونا والفترة الضبابية التي أثرت على كافة القطاعات الاقتصادية إلا أن البورصة استفادت من الأزمة استفادة لم تحدث في تاريخ البورصة المصرية.

وأشار إلى أن القرارات التي قامت بها الدولة المصرية هي اتباع سياسات مالية ونقدية مثل ” تخفيض الفائدة 300 نقطة ، تخفيض ضريبة الدمغة من 1.5 إلى 0.5، تأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية إلى 2022، ضخ سيولة بالسوق من بنكي الأهلي ومصر 3 مليارات جنيه، دعم البورصة 20 مليار جنيه”.

وأوضح أن الدولة المتمثلة في البنوك المصرية هي صانع السوق بطريقة غير مباشرة، ولها انعكاس على البورصة بارتفاع كافة المؤشرات وتحقيق عوائد وأرباح رأسمالية تخطى 100 %، خاصة مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

لابد من إدخال أدوات مالية جديدة لتطوير أداء البورصة

وأوضح عبد الهادي في حديثه لـ«عالم المال»، مقترحات تطوير البورصة أهمها إدخال أدوات مالية أخرى أكثر فاعلية متمثلة في سوق السندات حتى يتم جذب فئات متعاملين أكبر، والتطوير المستمر لأدوات التنفيذ الخاصه بالبورصة، وتخفيض تكاليف العمل الخاصة بالشورت سيلينج “البيع مقابل الشراء” على كافة شركات الأوراق المالية يضمن نجاح تلك الآلية، التفعيل الفعلي لصانع السوق في مصر لضمان عدم وجود تذبذب في الأسعار.

واقترح تنشيط إدخال شركات جديدة بالبورصة لإتاحة الفرصة ببدائل تمويلية؛ لتشجيع الشركات الصغيرة على زيادة الإنتاجية والتصدير، ويتطلب ذلك ترويج وتنشيط أكبر للبورصة والاستثمار وتخفيض تكاليف القيد، مشيرا إلى أن التداول الإلكتروني هو أداه مستخدمه، لكي يقوم العميل بالتنفيذ لدى شركات الأوراق المالية واستخدام البورصة التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية قبل أي قطاعات أخرى وزادت نسبة العملاء للتحويل إلى النظام الإلكتروني بعد جائحه كورونا.

Posted in Uncategorized،بورصة

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً