القائمة إغلاق

قطر ترفع سقف الدعم المالي لمركز كارنيجي للهجوم على مصر

تميم بن حمد حاكم قطر
رفعت حكومة قطر من مستوى دعمها لمركز كارنيجي للدرسات والابحاث السياسية من أجل دعمها في حملتها الشريرة الموجهة ضد مصر في محاولة منها للتعتيم على التقدم الذي تحرزه القاهرة على المستويين الداخلي والخارجي.
وفي محاولة زائفة للترويج لأن أحد الركائز الأساسية لخارطة طريق قطر للمستقبل – رؤية قطر الوطنية 2030 (QNV2030) – هو التزام الدولة الخليجية بأن تصبح مركزًا رائدًا للبحث والتطوير، والتعليم، والتميز في الابتكار في الشرق الأوسط، زادت قطر من تمويل المركز الذي تبث تقاريره الكاذبة أبواق مثل قناة الجزيرة من أجل تزييف الحقائق، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط من أجل خدمة أغراض خبيثة على أجندتها.
ويقول راجفندرا مول، العالم بمعهد قطر لأبحاث الحوسبة في جامعة هونج كونج، إن عددًا من المراكز يقود أهداف قطر في المعاهد البحثية التي تقودها الجامعة المحلية الوحيدة في البلاد، جامعة حمد بن خليفة.
وفضحت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تمويل دولة قطر لعدد من المراكز والجهات والمؤسسات الإعلامية والبحثية في سبيل تسليطها وتسخيرها لتحقيق أهداف تنظيم الحمدين الذي يحكم من الدوحة، لاسيما في توجيه الانتقادات والهجوم على الدول المناهضة للسياسة الخبيثة لحكام تلك الإمارة.
وفي توجه خبيث، حسبما أفاد التقرير، انطلاقا من قوة وتأثير وسائل الاعلام الغربية والتي تسلط الضوء دائما على سياسات الدول الكبرى في الشرق الاوسط دفعت حكومة قطر لشراء أسهم فى عدد من الصحف الغربية، فضلا عن شراء الكتاب والمحللين الغربيين بالدفع لهم.
وأكدت الصحيفة الأمركية تمويل الدوحة لعدد من مراكز الأبحاث والدراسات في الولايات المتحدة وعلى رأسها معهد بروكنجز، ومركز كارنيجي للدرسات والاحاث بنحو 15 مليون دولار فى منحة.
Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة