القائمة إغلاق

حشود عسكرية.. الجيش السوداني يستعد للتصعيد مع إثيوبيا

حشود عسكرية
نقلت قناة “الشرق” السعودية عن مصادر عسكرية سودانية أن هناك حشودا وتعزيزات عسكرية على جانبي الحدود بين السودان و إثيوبيا.
وأكدت المصادر أن القوات المسلحة السودانية مستعدة لصد أي هجوم محتمل تتعرض له من داخل الأراضي الإثيوبية.
وأفادت شبكة “إرم نيوز”، اليوم الجمعة، بتجدد الاشتباكات الحدودية العنيفة بين الجيش السوداني، وقوات إثيوبية على الحدود بين البلدين، بينما اتهم رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد “جهات مجهولة” بالوقوف خلف التوتر الواقع بين البلدين.
وأعلن الجيش السوداني تمكنه، الخميس، من صد هجوم من قوات ومليشيات إثيوبية على الشريط الحدودي.
وقال سكان محليون في منطقة الفشقة الصغري، لـ”إرم نيوز”، إن اشتباكات وقعت بين الجيش السوداني وقوات ومليشيات إثيوبية بالقرب من مستوطنة برخت الإثيوبية داخل حدود السودان.
وفي لقاء مع شبكة “سكاي نيوز” أكد وزير الخارجية السوداني، عمر قمر الدين، أن “العلاقات مع إثيوبيا راسخة ككل دول الجوار.. نحن نحاول العيش بسلام مع كل جيراننا.. كان هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن الحدود”.
وأضاف: “المناطق التي دخلها الجيش السوداني هي مناطق نعتبرها سودانية ونمارس عليها حقنا السيادي.. نزاعات الحدود يجب أن تحل بالمفاوضات وسنتوصل إلى حل للخلافات مع دول الجوار”.
وتابع: “حدودنا مرسمة مع إثيوبيا منذ 1903 ونحن نتفاوض لإعادة ترسيمها مما سيسمح بتحديدها بشكل واضح.. نلتزم بالقوانين والأعراف الدولية في ما يتعلق بحل النزاعات الخاصة بحدودنا مع إثيوبيا”.
وأوضح أن “لكل مشكلة حل ونحن جيران ونعرف كيف نفاوض بعضنا البعض ونتعامل في قضايانا بجدية، سنواصل المباحثات وسنكملها بإعادة ترسيم الحدود”.
وأعلنت الخارجية الأثيوبية، الثلاثاء، أن بلادها والسودان اتفقا على حل قضية الحدود بينهما بشكل نهائي بعد أيام من التوتر.
Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة