القائمة إغلاق

الصراع على الحدود.. لماذا تشتعل المعارك بين إثيوبيا والسودان؟

يبدو أن الأوضاع الحدودية بين السودان و إثيوبيا، تتأزم أكثر من السابق، فبعد حديث آبي أحمد منذ ما يقرب من أسبوع حول عدم قيام الحكومة الأثيوبية بأى تحركات عدائية ضد السودان والعمل على حل الأمور الحدودية بين البلدين عن طريق الحوار، إلا أن مصادر سودانية كشفت عن تحرك حشود عسكرية إثيوبية على الحدود، وأن القوات السودانية تتأهب لهجوم إثيوبي وشيك، وذلك وفقا لما نشرته العربية اليوم.

القوات السودانية

واكد المصدر السوداني لـ العربية أن القوات السودانية عززت وحداتها البرية والجوية على حدود إثيوبيا، كل تلك التطورات المتعاقبة فى ظل التعهدات التى أعلنها الجيش السودانى مرارا وتكرارا حول عدم تفريط الجيش السوداني في شبر واحد من أراضي السودان بالفشقة حتى الحدود الدولية.

رئيس هيئة الأركان

عدم الاعتداء على الآخرين والعمل بكل تجرد وفقًا لواجبات القوات المسلحة الدستورية وقدسيتها” هكذا أعلن الفريق خالد عابدين الشامي،  نائب رئيس هيئة الأركان بالجيش السواني، والذى دعا إلى وحدة الصف وتجاوز الصغائر والمرارات من أجل الوطن وعزته وكرامته، مطمئنًا الشعب السوداني بأن الجيش السوداني يمتلك القدرة الكافية على حماية كل شبر من أرض الوطن وتعهد بدعم المنطقة الشرقية والإرتقاء بها لصد اي عدوان يستهدف البوابة الشرقية.

الإلتفاف حول القوات السودانية

الإلتفاف حول القوات السودانية، هكذا أكد حامد يوسف عبداللطيف ممثل اهل القضارف، مشيدا بالانتصارات التي حققتها القوات المسلحة في الفشقة والتي ظلت في أيدي الميليشيات الإثيوبية لربع قرن.

أما وزير الإعلام السوداني،فيصل محمد صالح فقد صرح فى وقت سابق لوكالة رويترز :”إن السودان سيطر على معظم الأراضي التي يتهم الإثيوبيين بالتعدي عليها قرب الحدود بين البلدين.. نحن نؤمن بالحوار لحل أي مشكلة… لكن جيشنا سيقوم بواجبه لاسترجاع كل أراضينا. حاليا استعاد جيشنا ما بين 60 إلى 70 بالمئة من الأراضي السودانية“.

تصاعد التوتر في المنطقة الحدودية

وكان قد تصاعد التوتر في المنطقة الحدودية منذ اندلاع الصراع في إقليم تيجراي شمالي إثيوبيا في أوائل نوفمبر، ووصول ما يربو على 50 ألف لاجئ إلى شرق السودان، ووقعت اشتباكات مسلحة بين القوات السودانية والإثيوبية في الأسابيع الأخيرة، واتهم كل من الجانبين الآخر بالتحريض على العنف. وأجرى البلدان محادثات هذا الأسبوع في الخرطوم حول تلك القضية.

 أثيوبيا من جانبها، زعمت حدوث انتهاكات من جانب الجيش السوداني قرب حدودها وارتكاب أعمال غير قانونية، مؤكدة أن قواتها فى حالة استعداد وتأهب على الحدود مع السودان، ووفقا لما نقلته قناة العربية فإن إثيوبيا سرعت من وتيرة التصعيد ضد السودان.

واستغلت تعزيز الجيش السودانى قواته على الحدود، زاعمة بأن الجيش السودانى يستغل الصراع فى إقليم تيجراى لإشعال سراع حدودى بين البلدين

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة