القائمة إغلاق

الصين: 19 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين اليوم الجمعة، تسجيل 19 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بينها 9 بسبب عدوى محلية، ومن بين الحالات التسع رصدت 5 في بكين، التي سجلت على هذا النحو منذ يوم الجمعة الماضي 22  إصابة، بينما رصدت الأربع الأخرى في مقاطعة لياونينج، حيث ظهرت أخيراً بؤرة صغيرة.

وكانت لجنة الصحة أعلنت أمس الخميس تسجيل 25 إصابة جديدة بالفيروس يوم الأربعاء، وأشارت الجنة اليوم إلى رصد 19 إصابة بلا أعراض الخميس، علما أن الصين لا تُدرج هذه الإصابات في إحصائية الحالات المؤكدة.

 

فيروس كورونا

ولم تعلن اللجنة وفيات جديدة، لتستقر الحصيلة عند 4634 منذ منتصف مايو  الماضي، ومنذ بدء الجائحة سجلت الصين رسمياً 87071 إصابة بالفيروس.

 

وكانت صحيفة “تشاينا ديلي”، أمس الأربعاء، قالت إن أطباء شنجهاي اكتشفوا لأول مرة في أراضي الصين القارية، السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت لأول مرة في بريطانيا.

 

مكافحة الأمراض

ونقلت الصحيفة، عن تقرير لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الصين، أنه ثبت في 14 ديسمبر، وجود السلالة الجديدة من الفيروس لدى طالبة تبلغ من العمر 23 عاما عادت من بريطانيا إلى شنجهاي.

 

وأكدت دراسة مخبرية لعينة مأخوذة منها، وجود هذه السلالة الجديدة في جسدها، في 12 ديسمبر، قبل يومين من مغادرتها إلى الصين، كان اختبارها سلبيا.

 

المملكة المتحدة

وقالت حكومة المملكة المتحدة إنه يجب على الجميع البقاء في المنزل عند الاحتفال بالعام الجديد ليل الخميس.

 

وذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن الوزراء قالوا خلال إطلاق حملة دعائية تحذر من الارتفاع السريع في أعداد الإصابات بفيروس كورونا والضغط على هيئة الخدمات الصحية الوطنية إنه يجب على الجميع أن يتصرفوا كما لو كانوا مصابين بكوفيد-19لتجنب انتشار الفيروس.

 

الرعاية الصحية

وأفادت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في بيان،  بأن هذا الاشعار يعد شاملا وينطبق على الجميع بغض النظر عن أي من مستويات القيود المرتبطة بالوباء المفروضة في إنجلترا تمس منطقتهم.

 

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك: “في ظل الضغط الذي تتعرض له هيئة الخدمات الصحية الوطنية لدينا، يجب علينا جميعا تحمل المسؤولية الشخصية ليلة رأس السنة الجديدة والبقاء في المنزل … أعرف كم ضحينا جميعا هذا العام ولا يمكن أن تفتر عزيمتنا “.

 

القيود الوبائية

وتتزامن هذه التعليمات مع القواعد الجديدة التي تضع 78% من سكان البلاد تحت أشد القيود الوبائية صرامة من المستوى 4، حيث تم حظر تقريبا جميع الاختلاط الأسري وإغلاق المتاجر غير الضرورية.

 

وبينما يقول الوزراء، إن طرح اللقاحات سوف يسمح للبلاد بالعودة إلى طبيعتها بحلول ربيع عام 2021، فقد حذروا أيضا من أن الأسابيع المقبلة قد تكون الأصعب حتى الآن.

 

إجمالي عدد الوفيات

أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 82.14 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و794668.

 

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

 

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة