القائمة إغلاق

هل تواجه «بريطانيا» كارثة طبية بسبب كورونا؟

أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن الإغلاق الأكثر صرامة بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا “كوفيد-19” قادم لا محالة، وسط تلميحات إلى أن إنجلترا بأكملها ستخضع للمستوى الرابع في غضون أيام.

ووفقُا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وضع جونسون، اليوم الاثنين، البريطانيين، تحت علم بأنه سيكون هناك حاجة لقيود أقوى وأكثر صرامة لأشهر، على الرغم من التفاؤل بطرح جرعات لقاح أكسفورد -أسترازينيكا في البلاد، اليوم الاثنين، وبدء حملة التطعيم.

مطالب العمال

وفي حديثه خلال زيارة إلى مستشفى تشيس فارم في شمال لندن، حذر جونسون من الأسابيع “الصعبة” المقبلة، مضيفا: “إذا نظرتم إلى الأرقام فلا شك في أننا سنضطر إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة وسنعلن عنها في الوقت المناسب”.

وفي وقت سابق، رد وزير الصحة البريطاني مات هانكوك على مطالب العمال والعلماء بإغلاق وطني، قائلًا إن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة.

تصعيد الإجراءات

لكنه اقترح أن الخطوة الأولى ستكون تصعيد المزيد من الإجراءات في البلاد إلى أقسى القيود، مشيرًا إلى أن المستوى 3 لا يبدو قادرًا على كبح السلالة المتحورة من فيروس كورونا.

وأصر على أن المشكلة ترجع جزئيًا إلى عدم امتثال الأشخاص للقواعد والقيود، وسط دعوات من بعض النواب لمنح الشرطة مزيدًا من الصلاحيات.

في غضون ذلك، يواجه الآباء والأسر، العديد من المدارس الابتدائية التي تتحدى أوامر الحكومة بالعودة بعد عطلة عيد الميلاد – مع تكهنات بأن الوزراء سيضطرون إلى منعطف آخر.

تحذير المجموعة الإستشارية

وحذرت المجموعة الاستشارية العلمية الحكومة للطوارئ ” SAGE” من أنه ربما يكون من المستحيل التحكم في سلالة كورونا الجديدة، بينما تظل  البلاد مفتوحة، على الرغم من أن الخبراء يقولون إن الإغلاق الكامل قد لا يكون كافيًا لخفض معدل التحور “R” إلى أقل من واحد.

ومن المتوقع أن تعلن رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجون، عن إجراءات مشددة جديدة بعد ظهر اليوم الاثنين، مع تكهنات بأن المدارس الواقعة شمال الحدود ستبقى مغلقة حتى منتصف فبراير.

لكن فكرة تشديد القيود أثارت غضب بعض نواب حزب المحافظين، الذين أصروا على أن تجربة البلاد مع الوباء تظهر أن عمليات الإغلاق لا تنجح وتعيق الاقتصاد.

وبدأت بريطانيا، اليوم الاثنين، أكبر حملة تطعيم جماعية بلقاح أكسفورد-أسترا زينيكا، لتصبح بذلك أول دولة في العالم تقدم على ذلك.

وشرعت السلطات الصحية البريطانية في توزيع 530 ألف جرعة من لقاح أكسفورد، اليوم الاثنين، على المستشفيات وجهات التلقيح، لبداية حملة التطعيم ضد الفيروس باللقاح، حيث أشاد مات هانكوك بالأمر، ووصف ذلك بأنه “لحظة محورية” في الحرب على الفيروس.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة