القائمة إغلاق

بيع سيارة «ترامب» بمزاد علني.. فما سعرها؟

نشرت شركة مزادات أمريكية على موقعها الإلكتروني إعلانا للبيع تضمن سيارة من طراز فيراري كانت مملوكة للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وجاء على موقع شركة “ميكوم” للمزادات التجارية الإعلان مرفق بصورة للسيارة من طراز “فيراري – إف 430” حمراء اللون وموديل سنة 2007.

وأرفق الموقع المعلومات التفصيلية عن السيارة ومالكها وكل ما تتميز به وأبرزها أنها كانت مملوكة من الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وبحسب الموقع فإن السيارة المعروضة للبيع قطعت نحو 11 ألف كيلو متر فقط، وهي مسافة قصيرة لسيارة سريعة ورياضية مما يشير إلى أنه تم استخدامها بشكل قليل.

ووضع الموقع تسعيرة للسيارة المعروضة للبيع تتراوح بين 400 و500 ألف دولار أمريكي.

جدارة سيارة

جدير بالذكر أن ترامب يمتلك سيارة أخرى تسمي “الوحش” وهو اللقب الذي تحوز عليه عن جدارة سيارة “كاديلاك” ليموزين التي حصل عليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2018.

ولم يفضل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ارتياد نفس سيارة الرئيس السابق باراك أوباما، وهي سيارة “كاديلاك ون”.

وتأتي مواصفات سيارة ترامب أو “الوحش” كما يطلق عليها السيارة الجديدة تنتمي إلى طراز “كاديلاك” المميز، وتعد امتدادا لسلسلة السيارات الرئاسية التي اعتادت تقديمها منذ عام 1910.

السيارة “كاديلاك” البالغ ثمنها 1.6 مليون دولار مزودة بنظام أمان عالِ، فنوافذها مصنعة من أكثر من خمس طبقات من الزجاج والبولي كربونات، ويمكنها مقاومة الرصاص دون أن تُثقب.

ثماني بوصات

وأبواب السيارة أيضًا مضادة للرصاص، وهي مصفحة ويبلغ سمكها أكثر من ثماني بوصات، ومضادة للهجمات الكيماوية، ويماثل وزنها وزن أبواب طائرة بوينج 757.

وتتميز إطارات السيارة بمقاومتها للثقب، كما أن بها حوافا فولاذية، تمكن السيارة من الاستمرار في السير حتى لو تعرضت الإطارات للتلف.

أما هيكل السيارة فهو مُصنع من الفولاذ والألومنيوم والتيتانيوم والسيراميك، كما أنه مزود من الداخل بصفائح فولاذية، لحماية السيارة من القنابل.

وتأتي السيارة مزودة بالعشرات من آليات الدفاع للحفاظ على سلامة الرئيس، وأكياس دم من فصيلته.

وتم تزويد السيارة أيضا ببنادق آلية، ومدافع لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، فضلًا عن نظام إطفاء للحرائق في الخلف، وإمدادات الأكسجين، وفي الأمام زودت السيارة بكاميرات الرؤية الليلية.

كما أن لدى الرئيس ترامب مقعدا مخصصا له في الخلف، يوجد به جوال يعمل بالأقمار الصناعية، وخط مباشر لنائب الرئيس والبنتاجون، بالإضافة إلى وجود حاجز زجاجي يفصل بين الرئيس والسائق.

ويقود السيارة سائق مدرب جيدًا من قبل جهاز الخدمة السرية الأمريكي، ويتقن كيفية التعامل مع السيارة، وكيفية الهروب إذا استلزم الأمر.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة