القائمة إغلاق

اشتباكات عنيفة بالسجن المركزي بالكويت والداخلية تكشف التفاصيل

شهد السجن المركزي في الكويت، أعمال شغب إثر اشتباك عنيف بين بعض النزلاء وقوات الأمن، ما أسفر عن حدوث بعض الإصابات بين الطرفين.

ووفقًا لصحيفة “القبس” الكويتية، كشفت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بوزارة الداخلية الكويتية، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل الحادث، قائلة إن فرقة السيطرة والإسناد الأمني، التابعة لقطاع شؤون المؤسسات الإصلاحية، وتنفيذ الاحكام أجرت جولة تفتيشية دورية مفاجئة على عنابر السجن المركزي.

وأضافت أنه أثناء الجولة تم ضبط بعض النزلاء يستخدمون هواتف نقالة داخل إحدى الزنزانات، فوجهوا أمرا باتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم ومصادرة تلك الهواتف.

وأشارت: “عند قيام عناصر الفرقة بمصادرة الهواتف رفض بعض النزلاء تسليمها والاحتكاك المباشر بهم، إلا أن عناصر الأمن فرضت السيطرة بالعنبر، حفاظا على سلامة باقي النزلاء مما أدى إلى حدوث بعض الإصابات لدى بعض عناصر الفرقة والنزلاء، وتمت إحالتهم جميعا إلى مستشفى الفروانية لتلقي العلاج اللازم”.

وحضر وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم النهام، إلى السجن المركزي، واطلع على الإجراءات الأمنية التى تم اتخاذها من قبل فرقة التفتيش، واطمأن على سلامة الإجراءات من خلال النظام الأمني المتمثل في كاميرات المراقبة الأمنية.

وأكدت الادارة أن وزارة الداخلية لا تقبل أي إجراء يخالف القوانين المنظمة، وأن حق التقاضي مكفول للجميع، وأن قطاع المؤسسات الإصلاحية وتنفيذ الأحكام يطبق جميع مبادئ حقوق الإنسان مع النزلاء، سواء في الكرامة أو العيش الكريم.

ولفتت إلى أن الدور الرقابي الذي تلعبه المؤسسات الإصلاحية مع النزلاء هدفه الأول، هو حمايتهم وإصلاحهم حتى يعودوا إلى المجتمع أعضاء فاعلين.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً