القائمة إغلاق

عشرات الآلاف بتكساس يدلون بأصواتهم في انتخابات الرئاسة الأمريكية المبكرة

انطلقت اليوم الاربعاء – في ولاية تكساس الأمريكية ، عملية التصويت المبكر للانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر.

وحسبما أفادت وسائل الإعلام الأمريكية، قام عشرات الآلاف من الأمريكيين بالإدلاء بأصواتهم في تكساس للتصويت المبكر، حيث شهد اليوم الأول من العملية أوقات انتظار طويلة في بعض أماكن التصويت بالولاية.

شارك مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورا ومقاطع فيديو لطوابير انتظار ضخمة أثناء التصويت المبكر في جميع أنحاء تكساس في 13 أكتوبر، مشيرين إلى أنهم “لم يروا شيئًا كهذا من قبل” وأن قوائم الانتظار في بعض المناطق “لا تصدق”.

وأظهرت اللقطات أن العديد من الناخبين يحافظون على مسافات التباعد الاجتماعي ويرتدون الكمامات أثناء انتظارهم في الطابور.

ومن جانبها ، قالت المتحدثة باسم مقاطعة ترافيس دانا ديبوفوار إن الساعات الثلاث الأولى من التصويت شهدت ما لا يقل عن 6000 شخص يدلون بأصواتهم وبحلول الظهر، وصل إجمالي العدد إلى 14000.

وأعربت ديبوفوار عن أملها في أن تتقلص عدد الطوابير وأوقات الانتظار في الأيام القليلة المقبلة، قائلة إن اليوم الأول للتصويت غالبا ما يميل إلى أن يكون الأكثر ازدحامًا، وأضافت: “هذا سلوك طبيعي جدا، وأعتقد أنه بحلول اليوم الثاني أو الثالث ستجد أن الطوابير أقل”، وأضافت أنه تم نشر عدد من الفنيين في جميع أنحاء المقاطعة لمعالجة الأعطال المحتملة خلال عملية التصويت.

وتأتي التطورات في ولاية تكساس بعد ظهور طوابير انتظار استمرت لساعات في أنحاء جورجيا يوم الاثنين حيث تجمع الناخبون حول مراكز الاقتراع للمشاركة في اليوم الأول للتصويت المبكر في الولاية.

وستقوم أكثر من 35 ولاية أمريكية بإجراء انتخابات مبكرة قبل الانتخابات المقررة في 3 نوفمبر.

وزعم الرئيس دونالد ترامب مرارا وتكرارا أن التصويت عبر البريد الذي تستخدمه معظم الولايات وسط الوباء منتشر في عمليات الاحتيال على نطاق واسع، وقد يجعل الولايات المتحدة “أضحوكة في جميع أنحاء العالم”.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً