القائمة إغلاق

وزير الخارجية وملادينوف يبحثان آخر مستجدات القضية الفلسطينية

استقبل وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الأربعاء، المُنسق الأممى الخاص لعملية السلام نيكولاى ملادينوف لبحث آخر المُستجدات ذات الصلة بالشأن الفلسطينى، وفرص إعادة الانخراط فى مسار السلام تحقيقًا للأمن والاستقرار فى المنطقة.

نشر المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ صورة تجمع وزير الخارجية سامح شكرى مع المنسق الأممى الخاص لعملية السلام نيكولاى ملادينوف، وذلك خلال استقباله فى مقر وزارة الخارجية صباح اليوم الأربعاء.

كان نيكولاى ملادينوف، مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط قد دعا إلى تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام بين فلسطين وإسرائيل.

تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام بين فلسطين وإسرائيل.

وأشار فى كلمة له شهر يونيو الماضى حول مخطط إسرائيل لضم أراضى الضفة الغربية، أن ضم الضفة الغربية سوف يكون له تداعيات كبيرة وتؤدى إلى زعزعة الاستقرار فى الأراضى الفلسطينية، وهناك مخاطر بأن يكون لها تأثيرا سلبيا على الأوضاع الاقتصادية الهشة.

وتابع: “ينبغى أن يكون هناك حوار وعدم الانزلاق إلى الفوضى وعدم اتخاذ قرارات أحادية، داعيا المجتمع الدولى بالضغط على إسرائيل من اجل عدم تطبيق هذا القرار”.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً