القائمة إغلاق

«الصين» تصف تقريرًا إخباريًا بريطانيًا بـ«الهزلي»

وصفت وزارة الخارجية الصينية تقريرًا إخباريًا بريطانيًا بأنه “هزلي” بعدما ذكر أن بكين تفصل أطفال عرقية الإيغور عن آبائهم في إطار سياسات الهندسة الاجتماعية بإقليم شينجيانغ في غرب الصين.


ورفض المتحدث باسم الوزارة، تشاو لي جيان، في إفادة صحفية توصيف مجلة “إيكونوميست” البريطانية لسياسات الصين في إقليم شينجيانغ، الذي يقطنه معظم أفراد عرقية الإيغور المسلمين في الصين، بأنها جريمة ضد الإنسانية.

وكانت إيكونوميست ذكرت في تقريرها أن الجمعة هو يوم مرعب لملايين الأطفال من أقلية الإيغور في الصين، إذ غالبا ما يزورهم فيه مسؤولو الحزب الشيوعي في المدارس لاستجوابهم عن عاداتهم الدينية وطقوسهم الإسلامية في البيوت، وأي إجابة لا ترق للمسؤولين يكون بعدها مصير آباء هؤلاء الأطفال المعتقلات الجماعية، التي تسميها بكين مراكز تدريب.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً