القائمة إغلاق

“أكبر تحدٍ للتكنولوجيا منذ 22 عاما” مقاضاة جوجل رسمياً بسبب الاحتكار

رفعت وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية ضد الاحتكار طال انتظارها ضد شركة جوجل، ما يمثل أكبر تحد للتكنولوجيا الكبرى منذ 22 عامًا، وتتهم الدعوى المرفوعة من وكالة إنفاذ القانون عملاق البحث بالمحافظة على “الاحتكارات غير المشروعة” في أعمال البحث والإعلان. تقول الدعوى، المرفوعة في محكمة فيدرالية في واشنطن العاصمة، أن جوجل انتهكت القانون منذ فترة طويلة في سعيها للبقاء “بوابة الإنترنت”، ولديها منافسون محرومون في محاولة لبيع المزيد من إعلانات البحث عبر الإنترنت.

 

وبحسب صحيفة وول ستريت جورنال، تتضمن سياسات جوجل المشكوك، والتي ستخضع لمراجعة قانونية، عقدًا ضخمًا بمليارات الدولارات مع شركة ابل لجعلها محرك البحث الافتراضي على هواتف ايفون، بالإضافة إلى ضمان تحميل محرك البحث الخاص بها مسبقًا على الهواتف الذكية باستخدام نظام التشغيل اندرويد الذي يدير غالبية الهواتف حول العالم.

 

وقال المدعي العام بيل بار في بيان إن التحقيق الذي دام 16 شهرا وجد أن جوجل استخدمت “قوتها الاحتكارية” وكذلك أرباح احتكارية بمليارات الدولارات لضمان وضعها في قمة السلسلة الشرائية.

 

قال بار: “النتيجة النهائية هي أنه لا يمكن لأي شخص تحدي هيمنة جوجل على شبكة البحث والإعلان على شبكة البحث بشكل عملي”. “يؤدي هذا النقص في المنافسة إلى إلحاق الضرر بالمستخدمين والمعلنين والشركات الصغيرة في شكل خيارات أقل، وجودة منخفضة (بما في ذلك مقاييس مثل الخصوصية)، وأسعار إعلانات أعلى، وابتداع أقل.”

 

وفي مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين ، قال مسؤول في وزارة العدل إنه “لا يوجد شيء غير مطروح على الطاولة” عندما يتعلق الأمر بالعلاجات الممكنة التي ستتبعها الحكومة.

 

وجاء في الشكوى أن الشركة تدفع مليارات الدولارات سنويًا لمصنعي الأجهزة الذكية ليكونوا محرك البحث الافتراضي لديهم وفي كثير من الحالات لمنعهم من التعامل مع منافسي جوجل. نتيجةً لذلك ، “تمتلك الشركة أو تتحكم فعليًا في قنوات توزيع البحث التي تمثل حوالي 80 % من طلبات البحث العامة في الولايات المتحدة”، ولم يستبعد مسؤولو وزارة العدل حدوث تفكك لشركة جوجل.

 

 

 

 

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة

اترك تعليقاً