القائمة إغلاق

طرائف الأمريكان.. نشطاء يتداولون ورقة اقتراع لمتوفي منذ 36 عامًا

في واقعة توصف بالغريبة علي الشعب الأمريكي، تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي في الولايات المتحدة الأمريكية، على نطاق واسع ورقة إقتراع عبر البريد لشخص يدعى “ويليام برادلي”، في مدينة ديترويت بولاية ميتشجان، تبين وفاته في العام 1984، ما يعزز الشكوك حول وجود أخطاء في طريقة التصويت المبكر عبر البريد فى الإنتخابات التى يتابعها كل سكان الأرض.

وانهالت آلاف التغريدات التى تؤيد رواية حدوث خروقات كثيرة عبر آلية التصويت عبر البريد، يشار إلى أن الديمقراطيين يفضلون آلية التصويت فى انتخابات الرئاسة الأمريكية عبر البريد.

وفى السابق، هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإنتخابات الأمريكية، وذكرت صحيفة جارديان البريطانية، أن دعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للجوء إلي المحكمة العليا للبت في نتائج الانتخابات التي ينافس فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن، يعيد للأذهان سيناريو 35 يومًا من الفوضي عاشتها الولايات المتحدة في الانتخابات التي أعيد الفرد فيها بين جورج بوش وآل جور، والتي انتهت بفوز الأول.

ودعا “ترامب”، إلى تسوية انتخابات الرئاسة 2020 في المحكمة العليا بعد ‏إثارته الجدل، بسبب تصريحاته بشأن التلاعب في التصويت والفرز للأصوات المبكرة في ‏مكاتب البريد التي طالما رفضها.‏

 

وأشارت تقارير إعلامية، إلى أن ترامب وصف النظام الانتخابى بـ”الفاسد”، بسبب تزوير الانتخابات الرئاسية لصالح منافسه “جو بايدن”، حيث حذر ترامب لمؤيديه في أحد خطاباته الشعب الأمريكي بالقول: “من الأفضل أن نكون حذرين وإلا سيتم انتزاعها منا”، فيما زعم لاحقًا أن الأشخاص الذين ماتوا قبل 10 سنوات، ما زالوا يصوتون في الانتخابات، بجانب تصويت المهاجرين غير الشرعيين أيضا في العملية.

 

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة