القائمة إغلاق

مستوطنون متطرفون يقتحمون ساحات المسجد الأقصى

حاخامات يقودون مستوطنين متطرفين لاقتحام ساحات المسجد الأقصى

اقتحم مجموعة من المستوطنين الاسرائيليين ساحات المسجد الأقصى، اليوم الاثنين، وتزعمهم خلال عملية الاقتحام حاخامات متطرفين وأجروا بعض الطقوس التلمودية داخل الأقصى.

 

ونشر المركز الفلسطيني للإعلام عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، صورا للمستوطنين وهم يجلسون داخل باحات المسجد الأقصى بوجود بعض الحاخامات، وبمساندة عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الذين يسهلون عملية اقتحام الأقصى بشكل شبه يومي.

 

وبالأمس، استنكرت وزارة الأوقاف الفلسطينية اقتحام الاحتلال ومستوطنيه، المسجد الأقصى المبارك، خلال شهر أكتوبر الماضى، بواقع 23 اقتحاما، ومنع رفع الأذان 50 وقتا في الحرم الإبراهيمي، مواصلة سياسة الحصار والإغلاق، والحد من أعداد المصلين.

 

وأوضحت الوزارة- في تقرير، أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)- أن الاقتحامات تركزت خلال أيام ما يسمى (عيد العرش) ، في الأسبوع الأول من أكتوبر، تلبية لدعوات متطرفة أطلقتها ما تسمى جماعات (الهيكل المزعوم) لتنفيذ اقتحامات للمسجد الأقصى لمناسبة (عيد العرش)، ووزعت تلك الجماعات بيانات في البلدة القديمة وساحة البراق تدعو لمزيد من الضغط على المصلين والمرابطين والأوقاف الإسلامية، بهدف تغيير الواقع في المسجد الأقصى.

 

ولفتت وزارة الأوقاف الفلسطينية إلى أن سلطات الاحتلال فرضت قيودها المشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى خلال أيام الجمع، بسبب الإغلاق العام للحد من انتشار فيروس كورونا، وحررت عشرات المخالفات للمصلين خلال توجههم إلى الأقصى بقيمة 500 شيكل، بحجة “عدم الالتزام بإجراءات الوقاية بتجاوز المسافة المسموح بها”، وعزلت القدس القديمة عن محيطها ونشرت قواتها ونصبت الحواجز في كافة الشوارع المؤدية لها، فيما أدى المصلون صلاة الجمعة على أبواب القدس.

Posted in الرئيسية،حول العالم

مواضيع مرتبطة