القائمة إغلاق

الجيش الإثيوبي يعلن شن ضربات جوية على أهداف في إقليم تيجراي

أعلن الجيش الإثيوبي، اليوم الأربعاء استهداف مخازن أسلحة ومحروقات بمنطقة إقليم تيجراي، وذلك ضمن العملية العسكرية التي يشنها على الإقليم.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الجيش الإثيوبي نفذ عدة ضربات جوية منذ إعلان ابي أحمد، رئيس الوزراء إطلاق عملية عسكرية على إقليم تيجراي.
ومن جانبه صرح قائد جيش الجو الإثيوبي الجنرال، يلما مرداسا، الأربعاء، عبر راديو “فانا بي سي” الإثيوبي بأن الجيش نفذ ضربات  استهدفت “مخازن أسلحة ومحروقات ومناطق أخرى كان المجلس العسكري لجبهة تحرير شعب تيغراي ينوي استعمالها”.
وأفادت وكالة الأنباء السودانية، اليوم الأربعاء، بأن أكثر من 8 آلاف لاجئ إثيوبي وصلوا إلى الحدود السودانية، بعد فرارهم من ويلات الحرب الأهلية القائمة في إقليم تيجراي.
وقالت الوكالة إن ولاية كسلا شرعت وبالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في وضع ترتيباتها واستعداداتها المطلوبة لاستقبال موجة تدفقات اللاجئين الاثيوبيين من إقليم تيجراي المتاخم للولاية عبر محلية ود الحليو بعد أن شهد الاقليم توترات امنية خلال اليومين الماضيين أدت الي هروب المواطنين الي الولايات المجاورة للاقليم (كسلا ــ القضارف) ووصلت فعليا مجموعات من اللاجئين الي الاراضي والحدود السودانية التي قررت فيها الولايات المجاورة إغلاق حدوها مع إثيوبيا.
وفي هذا الاطار وقف امين حكومة الولاية، والي كسلا المكلف، فتح الرحمن الأمين، على الجهود المبذولة والترتيبات الموضوعة من قبل معتمدية ومفوضية اللاجئين والمنظمات الأممية والوطنية لاستقبال تدفقات اللاجئين الإثيوبيين خاصة محلية ود الحليو ومنطقة حمدايين المجاورة لإثيوبيا نتيجة  للتوترات الامنية التي تشهدها اثيوبيا هذه الايام، وأسفرت عن هروب 1100 لاجئ علي الحدود السودانية الاثيوبية خلال اليومين الماضيين.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة