القائمة إغلاق

تفاصيل اعتقال المتطرف الدنماركى بالودان

أعلنت السلطات الفرنسية، اعتقال راسموس بالودان، المحامى والسياسى الدنماركى اليمينى المتطرف، 38 عاما، بتهمة التخطيط لحرق نسخة من المصحف الشريف، تحت قوس النصر فى العاصمة باريس، ووفقا لموقع صحيفة le point الفرنسية، تم القبض على بالودان، يوم الأربعاء الماضى، فى الساعة 2:30 بعد الظهر، عندما غادر الفندق الذى كان يقيم فيه مع مساعده لارس مارتن إريكسن، 52 عاما، فيما أكدت السفارة الفرنسية فى الدنمارك نبأ اعتقال بالودان.

 

قائمة الإرهاب الفرنسية

وأشارت الصحيفة الفرنسية، إلى أن راسموس بالودان، كان بالفعل فى دائرة الضوء من السلطات الفرنسية، عندما تم إدراجه فى قائمة الإرهاب الفرنسية على أنه ينتمى إلى أقصى اليمين، حيث تضم القائمة أشخاصًا تعتقد السلطات الفرنسية أنهم يشكلون خطرًا على أمن الدولة، لافتة إلى أن الشرطة بدأت فى مراقبته حتى تم القبض عليه قبل أن يتمكن من تنفيذ خطته لحرق القرآن.

 

وكشفت الصحيفة الفرنسية، إلى أن بالودان، تم احتجازه فى مركز اعتقال بالعاصمة الفرنسية باريس، وتم حظره إداريا من التواجد فى فرنسا، ويتم ترحيله وطرده على متن طائرة خارج البلاد.

 

خطط حرق نسخة من المصحف

وكان بالودان، خطط لحرق نسخة من المصحف، فى مدينة مالمو جنوب السويد، نهاية أغسطس الماضى، فمنعت الشرطة السويدية دخوله البلاد لمدة عامين، غير أن أتباعاً له أحرقوا المصحف فى روزنجورد بمالمو، بينما قام آخرون بركله فى تجمع غير مرخص، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات تطورت إلى أعمال شغب عنيفة.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة