القائمة إغلاق

بومبيو لصحيفة “لو فيغارو”: أوروبا والولايات المتحدة بحاجة للعمل معا لمواجهة تصرفات تركيا الأخيرة

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في تصريح لصحيفة “لو فيغارو”، يوم الاثنين، إن أوروبا والولايات المتحدة بحاجة للعمل معا لمواجهة تصرفات تركيا الأخيرة في الشرق الأوسط.

وصرح بومبيو: “نتفق أنا والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أن تصرفات تركيا في الآونة الأخيرة عدوانية للغاية”.

وأشار إلى دعم تركيا لأذربيجان في صراع ناغورني قره باغ مع أرمينيا وكذلك التحركات العسكرية في ليبيا والبحر المتوسط.

وأضاف بومبيو أنه ما زال هناك عمل يجب القيام به للتأكد من أن إيران لا “تعذب” الشرق الأوسط.

وبخصوص الانتخابات الرئاسية التي دارت رحاها في الثالث من نوفمبر الماضي، وأكدت وسائل إعلام أمريكية أن المرشح الديمقراطي جو بايدن فاز بها، صرح الدبلوماسي الأمريكي بأن عملية الانتقال ستتم وسنفي بالتزاماتنا الداخلية والخارجية”.

وتابع قائلا: “ديمقراطيتنا تتطلب منا أن نضمن أن تكون انتخاباتنا حرة ونزيهة، وأن عملية عد الأصوات تمت بشكل صحيح”.

وشدد على أن العلاجات القانونية التي أطلقها الرئيس منطقية، لأنها تعزز فقط الأهمية التي نوليها لسيادة القانون ومؤسساتنا”.

وذكر بومبيو قائلا: “لدينا إطار دستوري.. إنني على ثقة تامة من أن الأيام والأسابيع المقبلة ستظهر مدى التزامنا بالإطار الدستوري لهذه الانتخابات”.

وفي وقت سابق، ناقش وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان، خلال اجتماع في باريس أهمية عملية المصالحة السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في ليبيا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية كال براون، أن الجانبين شددا على أهمية المصالحة السياسية في ليبيا في إطار عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة، كما أنهما ناقشا الأمن في منطقة الساحل ووحدة الناتو ومواجهة الصين ونفوذ “حزب الله” في لبنان.

يذكر أن بومبيو يقوم حاليا برحلة إلى سبع دول، بما في ذلك فرنسا وتركيا وإسرائيل والسعودية  لمناقشة مختلف القضايا بما في ذلك تعزيز السلام في الشرق الأوسط. كما سيزور بومبيو جورجيا وقطر والإمارات العربية المتحدة خلال رحلته التي تنتهي في 23 نوفمبر.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة