القائمة إغلاق

هلع فى لبنان بعد غارات إسرائيلية على بيروت صباح اليوم

وسائل إعلام لبنانية في الساعات الأولي من صباح اليوم الاثنين، إلى أن هناك تحليقًا للطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء العاصمة اللبنانية بيروت ومنطقة صيدا.

 

وقالت صحيفة “النهار” اللبنانية، إن الطيران الإسرائيلي يحلق بكثافة واستمرار في أجواء العاصمة بيروت ومنطقة صيدا، وكان الطيران الحربي الإسرائيلي، حلق أمس الأحد، بشكل مكثف وعلى علو منخفض في سماء بيروت.

 

الجيش الإسرائيلى يستدعى مروحياته

وفي وقت سابق، استدعى الجيش الإسرائيلي مروحياته العسكرية لتمشيط الحدود اللبنانية، وألقى قنابل مضيئة على الحدود الجنوبية فوق مستعمرة «المنارة» وشمالي بلدة ميس الجبل.

 

وأشارت وسائل إعلام لبنانية، إلى أن قوات الاحتلال أطلقت أكثر من 15 قذيفة مضيئة في أجواء بلدتي ميس الجبل وحولا جنوب لبنان، ‏كما أطلق مسيرات تصوير في أجواء المنطقة.

 

توقعات وسائل الإعلام الإسرائيلية

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، الإشارة إلى حصول حادث محتمل عند الحدود مع لبنان، وأفادت ‏معلومات صحفية بأن أسباب التوتر الحدودي متعلقة بعملية تسلل مهاجرين أفارقة، وقبل حوالي أسبوع، نفذت القوات الجوية الإسرائيلية غارات وهمية وبشكل مكثف فوق بعض القرى في جنوب لبنان، وأسفرت الغارات الإسرائيلية الوهمية، عن حالة من الهلع بين المدنيين، نتيجة للأصوات التي تشابه الانفجارات.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي دخل فيه حزب الله اللبناني في حالة استنفار أمني، عقب اغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، الجمعة الماضية، في طهران، والكشف عن مخطط لقتل الأمين العام وزعيم الحزب حسن نصر الله، وأثار اغتيال محسن زاده إدانة واسعة من طهران، التي اتهمت إسرائيل وتحديدًا الموساد بالوقوف وراء مقتله.

 

فيما وضعت إسرائيل سفاراتها حول العالم في حالة تأهب قصوى بعد التهديدات الإيرانية بالانتقام، إذ شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على أن بلاده تسعى إلى الانتقام في “الوقت المناسب” ولن تسرع في “الفخ”.

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة

%d مدونون معجبون بهذه: