القائمة إغلاق

“خورشيد” تسقط فى قبضة الجيش السودانى

يواصل الجيش السوداني تقدمه في الخطوط الأمامية داخل منطقة الفشقة المتاخمة للحدود مع اثيوبيا.

 فقد أعلن الجيش السوداني، اليوم الاثنين، سيطرته على منطقة خورشيد، آخر نقطة حدودية مع إثيوبيا؛ وذلك لأول مرة منذ 20 عاما.

سيطرة الجيش على بعض المناطق

وكان موقع “سودان تريبيون” قد نقل عن مصادر عسكرية موثوقة قولها إن الجيش تقدم نحو “خورشيد” و”قلع لبان” بعد أن بسط سيطرته على جبل أبو طيور بالفشقة التابعة لولاية القضارف.

وأشار إلى أن “خور شيد” و”قلع لبان” تعدان من أهم المواقع الاستراتيجية في الشريط الحدودي بين السودان وإثيوبيا، وتقعان داخل الأراضي السودانية بعمق سبعة كيلومترات من جبل  أبو طيور.

وخلال الأسابيع الأخيرة، بدأ الجيش السوداني التمدد في الأراضي التي كانت تحت سيطرة الميليشيات الإثيوبية المدعومة من جيش بلادها، طوال فترة الـ26 عاما الماضية.

عدد القتلى والجرحى

وكان قد قتل قائد عسكري سوداني وثلاثة آخرون، إضافة إلى جرح نحو 27 ، الثلاثاء الماضي، إثر كمين نصبه جيش وميليشيات إثيوبية على مجموعة من الجيش السوداني في منطقة حدودية.

وفور وقوع الاشتباك غادر البرهان ورئيس هيئة الأركان وقيادات عسكرية رفيعة إلى المنطقة الشرقية، حيث أشرف البرهان ولمدة ثلاث أيام على تقدم الجيش لاستعادة مناطق أخرى، بعد تعزيزه بإمدادات برية وجوية لمواجهة الاعتداءات الإثيوبية

Posted in حول العالم

مواضيع مرتبطة