أول تحرك برلماني عقب إعلان وصول متحور أوميكرون

alx adv
استمع للمقال

 

أثار ظهور أول حالات لمتحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون” في مصر ردود فعل برلمانية عديدة، وتقدم أكثر من نائب بطلب إحاطة للحكومة حول الأمر، مطالبين الحكومة بالشفافية وكشف الحالات وخطورة وأعراض المتحور الجديد.

وطالب النائب أحمد حتة، عضو مجلس النواب وعضو لجنة الاتصالات، باستدعاء الدكتور خالد عبدالغقار القائم بأعمال وزير الصحة، لكشف حقيقة الحالات وخطورة المتحور والكشف عن خطة الخكومة لمواجهة المتحور المعروف بسرعة انتشاره.

وأكد أن هناك أكثر من طلب إحاطة حول المتحور الجديد خاصة في ظل الغموض المثار حوله وانتشاره في دول عديدة وليس فقط في جنوب أفريقيا أو بعض الدول الأفريقية.

وأشار النائب إلى أن هناك حالة ضبابية وعدم وجود معلومات حول المتحور الجديد وأعراضه وأثاره، وعلى الحكومة أن تكشف خطتها لمواجهة متحورات كورونا وهل سيكون هناك إجراءات احترازية جديدة أم لا؟.

وفي طلب إحاطة أخر طالب النائب أيمن محسب عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، وزارة الصحة بالشفافية والوضوح حول أعراض المرض أو المتحور الجديد ونتائجه، وهل هو سريع العدوى والانتشار أم لا؟ وما سبل مقاومته؟.

وقال محسب في تصريحات برلمانية إنه طالب في طلب الإحاطة بالكشف عن مخاطر وأعراض المتحور الجديد، وهل هناك استعدادات من الوزارة وهل يتم المكافحة والعلاج في وحدات جديدة أم في نفس وحدات علاج كورونا الموجودة فعلًا.

كما وجّه النائب محمود الصعيدي، عضو مجلس النواب سؤالًا برلمانيًا للدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، حول استعدادات الحكومة للتعامل مع المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” بعد ظهور أول حالات في مصر وسط مخاوف من انتشاره، خاصة أنه من المعروف عنه سرعة الانتشار وفق ما أعلنت منظمة الصحة العالمية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا