العملة التركية فى ورطة

alx adv
استمع للمقال

حالة من الاضطراب تسود الأسواق التركية خلال الآونة الأخيرة، فى ظل استمرار تداعيات الأحداث الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا.

أسعار الليرة التركية تتراجع

وشهدت أسعار الليرة التركية تراجعاً ملحوظاً لم تشهده منذ عدة أشهر، فللمرة الأولى تحقق أسعار الليرة دون مستويات 16 ليرة مقابل الدولار، والتي تعد الأدنى منذ السقوط التاريخي دون مستويات الـ 18 ليرة / دولار منذ 21 ديسمبر الماضي.

 

بيانات البنك المركزي التركي

وفى هذا الصدد تراجع  مؤشر ثقة التصنيع وفقًا لبيانات البنك المركزي التركي التي صدرت أمس الاثنين، من مستويات 109.7 نقطة، خلال أبريل إلى مستويات 109.4 نقطة خلال مايو الجاري.

أيضا سجل مؤشر توقعات نهاية العام لمؤشر أسعار المستهلكين زيادة قوية ليسجل 57.92 % مقابل توقعات بزيادة 46.445 أبريل الماضي.

أسعار المستهلكين في تركيا ارتفع بنسبة 70%

كذلك أظهرت الأرقام الرسمية أن مؤشر أسعار المستهلكين في تركيا ارتفع بنسبة 70%، في أبريل مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ عقدين من الزمن.

وعلى الجانب الآخر أساس شهري، قفزت الأسعار ليرتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 7.25% في أبريل مقابل مارس السابق، وفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي.

بيانات معهد الإحصاء التركي

بينما في المقابل كشفت بيانات معهد الإحصاء التركي عن بيانات معدل استغلال طاقة الإنتاج خلال مايو عن ارتفاع المؤشر إلى مستويات 78% مقابل 77.8% خلال مارس السابق.

كما انهارت الليرة التركية انهيارًا حادًا بلغت ذروته في ديسمبر 2021.

استقرار العملة بعد إطلاق سياسة خاصة بخفض معدلات الفائدة

بالتزامن مع ذلك أعطى الرئيس رجب طيب أردوغان للصادرات الأولوية على استقرار العملة بعدما أطلق سياسة خاصة بخفض معدلات الفائدة.

استخدم سياسة غير تقليدية لمحاولة خفض الأسعار

ومن جانبه وصف أردوغان أسعار الفائدة بأنها أصل كل الشرور، واستخدم سياسة غير تقليدية لمحاولة خفض الأسعار بما في ذلك التدخل في أسواق الصرف الأجنبي.

 

وعلي الجانب الآخر شهدت أسعار العملات بالأسواق العالمية حالة من الاضطراب، أثر اشتعال الأوضاع بين روسيا وأوكرانيا منذ أشهر قليلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا