«الصحة» تنظم تدريبا عمليًا للعاملين بمبادرة الكشف عن الأمراض الوراثية

alx adv
استمع للمقال

أطلقت وزارة الصحة والسكان، حزمة من البرامج التدريبية المتخصصة للفرق الطبية من العاملين بالمراكز العلاجية الخاصة بتقديم خدمات المبادرة الرئاسية للكشف عن الأمراض الوراثية لدى حديثي الولادة، وذلك بمدينة الغردقة خلال شهر مارس الجاري.

أوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن التدريب يهدف إلى تعريف الفرق الطبية من العاملين بالمبادرة، بأحدث أدلة العمل، وبروتوكولات العلاج، وأحدث الدراسات لأمراض التمثيل الغذائي «الوراثية» ومن ضمنها مرضى «الفينيل كيتونوريا، ونقص رباعي هيدروبيترين»، وذلك للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

قال الدكتور وائل عبدالرازق رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، إنه تم عقد عدد من ورش العمل التدريبية، وحاضر بها عدد من المسؤولين من الإدارة العامة لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى أساتذة من جامعة عين شمس، وجامعة أسيوط، وجامعة الأزهر، وجامعة سوهاج، وجامعة المنصورة.

تعريف الأطباء بكيفية إجراء مسح كامل للأطفال والوصول إلى التشخيص الصحيح

أوضح الدكتور محمد عبدالله رئيس الإدارة المركزية للرعاية الصحية المتكاملة، أن المحاضرات تضمنت تعريف الأطباء بكيفية إجراء مسح كامل للأطفال والوصول إلى التشخيص الصحيح، ومعرفة كافة الأعراض المرضية، التي من خلالها يمكن تحديد النظام الغذائي قليل البروتين والألبان العلاجية والفورميولا العلاجية المسموح تناولها طبقاً للحالة الصحية لكل طفل، بالإضافة إلى تحديد عدد الوحدات قليلة البروتين اللازمة لكي يتناولها في يومه.

أشارت الدكتورة هالة عبدالرحمن مدير الإدارة العامة لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى عقد 20 دورة تدريبية، استهدفت 200 فردا من فريق العمل بكافة المراكز العلاجية لاكتشاف الأمراض المسببة للإعاقات في جميع المراحل العمرية، للوصول إلى جيل صحي وخالِ من مسببات الإعاقة.

 

أضافت الدكتورة هالة عبدالرحمن، أن المحاضرات تضمنت التعريف بالبرنامج القومي لفحص المواليد ضمن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة، والتغذية الأساسية للطفل، وتقييم مراحل النمو للحالات المصابة بأمراض التمثيل الغذائي، وتشخيص وعلاج مرض الفينيل كيتونوريا، وحساب النظام الغذائي، والإرشاد الوراثي لأسر الحالات، وتقديم الدعم النفسي لأسر المرضى المكتشفة بشكل دوري، ومتلازمة الحمل للحالات المصابة بأمراض التمثيل الغذائي، ومتابعة النمو العصبي للأطفال.

يذكر أن مراكز علاج الأمراض الوراثية لدى حديثي الولادة، 42 مركزاً، بالتعاون مع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وجارِ التوسع تباعًا في تلك المراكز لتشمل جميع محافظات الجمهورية، حيث تقدم هذه المراكز خدمات الكشف، وتصرف الألبان العلاجية بالمجان، لجميع الأطفال الذين يعانون من أمراض التمثيل الغذائي من كافة الفئات العمرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا