بوتين يحذر الغرب بضرب أهداف جديدة

استمع للمقال

صعّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من نبرته الهجومية تجاه الغرب، وذلك بعد أيام قليلة من تحذير وزير خارجيته سيرجي لافروف بشأن احتمال تورط دولة جديدة وطرف ثالث في الصراع الدائر مع أوكرانيا.

وحذر بوتين من أنه إذا تلقت كييف صواريخ بعيدة المدى، فإن روسيا ستتحرك وستضرب مواقع كانت خارج دائرة الاستهداف حتى الآن.

وقال بوتين إن الجدل حول الإمدادات الإضافية من الأسلحة الغربية لأوكرانيا ليس له سوى هدف واحد هو إطالة أمد الصراع المسلح هناك إلى أقصى حد ممكن.

وقال بوتين لكن إذا تم توفير صواريخ طويلة المدى فسوف نستخلص النتائج المناسبة من ذلك ونستخدم أسلحتنا، التي لدينا ما يكفي منها، من أجل ضرب تلك الأشياء.

وأضاف بوتين لن نتردد في ضرب أهداف جدية لم نكن نخطط لضربها إذا تبين لنا حصول كييف على صواريخ قد تهدد الامن القومي الروسي من خلال قدرتها على بلوغ المدن الروسية.

في الوقت نفسه شدد بوتين على أن نقل مثل هذه الأسلحة إلى كييف حتى الآن لا يغير شيئًا، وأوضح الرئيس أننا نتحدث عن أنظمة إطلاق صواريخ متعددة مماثلة للأنظمة السوفيتية أو الروسية (جراد، سميرش، أوراغان).

وأوضح أن الجيش الأوكراني يمتلك بالفعل أسلحة مماثلة ، لذا فإن الإمداد من الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى قد يرتبط ببساطة بتجديد خسائر المعدات العسكرية في كييف.

وقال بوتين شكل عام، كل هذه الجلبة حول الشحنات الإضافية للأسلحة، في رأيي ، لها هدف واحد فقط – إطالة النزاع المسلح إلى أقصى حد ممكن.

وقال رئيس الاتحاد الروسي إن إمداد أوكرانيا بأنظمة إطلاق الصواريخ الأمريكية المتعددة (MLRS) لا يغير شيئًا بشكل أساسي، لأن كييف كانت تمتلك أسلحة مماثلة من قبل، بما في ذلك صواريخ من هذا النطاق، وهي ببساطة تعوض الخسائر.

وأضاف رئيس الدولة، رداً على طلب لتقييم القرار بشأن عمليات التسليم هذه “لا يوجد شيء جديد هنا هذه هي أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة، لأن الجيش الأوكراني مسلح بأنظمة مماثلة من إنتاج جراد السوفيتي والروسي، سميرش، أوراغان “.

ولفت بوتين الانتباه إلى حقيقة أن المدى لا يعتمد على النظام نفسه، ولكن على الصواريخ المستخدمة”.

وقال بوتين “ما نسمعه اليوم وما نفهمه هو الصواريخ التي تطير 45-70 كيلومترًا اعتمادًا على نوع الصاروخ، نفس الشيء حدث مع تلك الصواريخ ،لذلك قد تكون عمليات التسليم من الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى مرتبطة ببساطة بتجديد خسائر كييف من المعدات العسكرية.

وقال رئيس الاتحاد الروسي إن روسيا ستتوصل إلى نتائج وستضرب تلك الأشياء التي لم تلمسها بعد ، إذا تم تسليم صواريخ بعيدة المدى إلى كييف.