“إي فاينانس” توقع مذكرة تفاهم مع “المالية” الليبية لتطوير ورقمنة المعاملات الحكومية

استمع للمقال

 

في خطوة استراتيجية تعكس توجه مجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، نحو التوسع فى القارة الإفريقية، وقّعت المجموعة مذكرة تفاهم مع وزارة المالية الليبية، للتعاون فى تقديم خدمات التحول الرقمي والسداد الإلكتروني للحكومة الليبية، وتطوير وإدارة أنظمة المعلومات المالية والمحاسبية في الوزارة.
واستقبلت شركة “إي فاينانس” فى مقرها بالقاهرة، وفداً ليبياً برئاسة السيد خالد المبروك وزير المالية الليبي، للاطلاع على التجربة المصرية في مجال التطوير والتحول الرقمي لنظام المالية الحكومية من أجل إمكانية نقل التجربة المصرية إلى ليبيا، واطلع الوفد على تجربة إنشاء نظام حساب الخزانة الموحد ومركز الدفع والتحصيل الإلكتروني وعدد من أنظمة ميكنة المعاملات الحكومية التي قامت بتنفيذها “إي فاينانس”.
وأشاد وزير المالية بحكومة الوحدة الوطنية خالد المبروك، بمجهودات “إي فاينانس” فى نشر ثقافة التحول الرقمي وتنفيذ المشروعات ونجاح الشراكة مع وزارة المالية المصرية فى ضوء التعاون البناء مع الحكومة المصرية، وهذا ما تسعى إليه حكومة الوحدة الوطنية الليبية للاستفادة من التجربة المصرية والإسهام في تطوير ورقمنة نظام إدارة المعلومات والبيانات المالية الحكومية والعمل بنظام الخزانة الموحد والدفع والتحصيل الإلكتروني.
وأضاف أن وزارة المالية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية، قامت بتوقيع اتفاقية تالعاون مع مجموعة “إي فاينانس” لإصلاح نظام المالية العامة في ليبيا من خلال تطوير وإدارة أنظمة المعلومات المالية والمحاسبية في الوزارة، واتباع الأساليب الحديثة في إعداد الميزانيات الحكومية، بشكل يضمن تحقيق الأهداف والخطط المقررة، بما يساعد على وضع المؤشرات المالية اللازمة لقياس الأداء الحكومي، ويكفل تطوير الأطر المناسبة للسياسة المالية، وبما يواكب النظم التكنولوجية الحديثة ويحقق الدقة والسرعة في الإداء وتطبيق النظم الرقابية الإلكترونية وتأمين المعلومات واتباع الوسائل الإلكترونية فى الإجراءات.
ومن جانبه قال الأستاذ إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، أن الاتفاقية تمثل خطوة شديدة الأهمية للمجموعة، وتعكس التزامها بالتوسع فى الأسواق الخارجية وخاصة الإفريقية ذات الفرص التنموية اللامحدودة، بما يسهم فى زيادة حجم أعمال المجموعة ويحقق أكبر فائدة لمساهميها، كما يعكس هذا التعاون مستوى الثقة الدولى الذى تحظى به مجموعة “إي فاينانس” كذراع حكومى رائد فى رقمنة المعاملات المالية.
ومن ناحيتها ستقوم شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس” التابعة للمجموعة، بعمليات تطوير المنظومات الإلكترونية لوزارة المالية الليبية، وذلك اعتماداً على بنيتها التحتية عالية التقنية وخبراتها فى تطوير المنظومات الإلكترونية لوزارة المالية المصرية مثل منظومة إدارة المالية العامة GFMIS والمنظومة البنكية لحساب الخزانة الموحد (TSA) ومركز الدفع والتحصيل الإلكترونى بالإضافة إلى النجاح فى تنفيذ العديد من المشروعات الإلكترونية الحكومية واسعة الانتشار.
وكانت مجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، قد أنشأت قطاعاً جديداً للتوسع الخارجي في تقديم خدماتها للقارة الإفريقية، كأحد أهم محاور استراتيجية المجموعة خلال السنوات القادمة، لنقل ما تم إنجازه في مصر بمجال التحول الرقمي إلى الأشقاء الأفارقة، تأكيداً وتعزيزاً لدور مصر الرائد في بناء وتنمية الدول العربية والإفريقية.