ارتفاع حاد فى أسعار النفط

استمع للمقال

شهدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء ، ارتفاعاً طفيفا ، بقيمة بلغت حوالي دولار واحد وذلك في تعاملات متقلبة بشكل يومي ، وفي سياق متصل ، طغت المخاوف بشأن الإمدادات العالمية المحدودة على المخاوف من تضرر الطلب على الوقود وكذلك ، قيود جديدة كورونا بالصين.

 

وفي سياق متصل ، بلغ قيمة خام غرب تكساس الأمريكي ،

حوالي  0.94 سنتاً أو ما تبلغ قيمته 0.78 بالمئة إلى 121. دولار للبرميل الواحد ، وعلي الجانب الآخر صعدت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة بلغت 1.05 دولار ، أو 0.9 بالمئة ، إلى حوالي  123.32 دولار للبرميل.

 

وفي سياق منفصل ، أعلنت الحكومة الأوكرانية فى قرار مفاجئ لها عن تعليق صادرات سلع أولية ، من أبرزها الغاز والفحم ، وذلك بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ووتناول القرار الحكومي، والذي نشر يوم الإثنين 22 يونيو 2022 ما من : الفحم، والسولار، والغاز المنتج محليا من ضمن قائمة من السلع الأولية التي يحظر تصديرها فى وقت الحرب.

كما أكد البيان ، إن هذا القرار مرتبط “بالعدوان المسلح لروسيا الاتحادية ، ضد أوكرانيا ، وفرض قانون الأحكام العرفية في أوكرانيا”.

 

ومن جانبه قال أحد مستشاري الرئيس الأوكراني إن ما يصل إلى 200 جندي أوكراني يموتون كل يوم في الحرب مع روسيا، مشددا على ان امداد بلاده بالأسلحة الغربية المتقدمة سيؤدي إلى تقليل الخسائر وإيقاف الهجوم الروسي وإجبار موسكو على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

 

الخسائر اليومية تتراوح ما بين 100 و 200 مقاتل أوكراني

 

واضاف ميخايلو بودولاك لبي بي سي في مقابلة تلفزيونية إن الخسائر اليومية تتراوح ما بين 100 و 200 مقاتل أوكراني ناتجة عن ‘الافتقار التام للتكافؤ’ بين أوكرانيا وروسيا.

 

وقدر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأسبوع الماضي عدد القتلى في القتال اليومي في بلاده بما يصل إلى 100 ، لكن بودولاك قال إن العدد ارتفع.

وأشار المسؤولون الأوكرانيون إلى الخسائر المتزايدة للتأكيد على طلباتهم العاجلة للحصول على المزيد من الأسلحة الغربية ، والتي كانت حاسمة للنجاح غير المتوقع للبلاد في صد القوات الروسية الأكبر والأفضل تجهيزًا.

 

محاولة فاشلة للسيطرة على كييف

 

وبعد محاولة فاشلة للسيطرة على كييف، عاصمة أوكرانيا، في الأيام الأولى من الحرب، حولت روسيا تركيزها إلى المنطقة الشرقية من مناجم الفحم والمصانع المعروفة باسم دونباس، لكن تقدمه هناك كان يتثاقل.

 

تسليم أحدث أنظمة المدفعية لن يقلل الخسائر الأوكرانية

 

وقال بودولياك إن تسليم أحدث أنظمة المدفعية لن يقلل الخسائر الأوكرانية فحسب، بل سيساعد قواتها في استعادة الأراضي التي تم الاستيلاء عليها.

وتسعى الحكومة الأوكرانية أيضًا إلى الحصول على المزيد من قاذفات الصواريخ المتعددة.