رغم وعود ماسك.. تسلا تبدأ موجة تسريح موظفين

استمع للمقال

بدأت شركة تسلا المملوكة لإيلون ماسك، موجة جديدة من عمليات التسريح ضمت العمال الذي يحصلون على المال وفقًا لساعات عملهم وكذلك أصحاب الرواتب الثابتة.

في وقت سابق من هذا الشهر، أرسل إيلون ماسك للمسؤولين التنفيذيين في تسلا في رسالة بريد إلكتروني أوضح فيها أنهم بحاجة إلى خفض 10٪ من القوى العاملة وإيقاف التوظيف مؤقتًا بسبب وجود الأزمة الاقتصادية السيئة.

في وقت لاحق، قرر الرئيس التنفيذي الكشف عن تسريح العمال في تسلا في رسالة بريد إلكتروني لجميع الموظفين. وادعى أن التخفيض بنسبة 10٪ سيكون لـ “عدد الموظفين ذوي الرواتب” بسبب زيادة عدد الموظفين في تسلا بعد مرحلة نمو طويلة.

حتى أنه ذكر أن “عدد العاملين بالساعة سيرتفع”. ومع ذلك، يمكننا الآن تأكيد أن تسلا تقوم أيضًا بتسريح العمال بالساعة عبر مؤسستها.

أكدت مصادر مطلعة على الأمر لإلكتريك أن تسلا بدأت موجة أخرى من عمليات التسريح بالأمس شملت العديد من الموظفين بأجر في فرق المبيعات والتوصيل في جميع أنحاء أمريكا الشمالية.

والمثير للدهشة أن تسريحات العمال تأتي وسط تواجد تسلا في منتصف موجة تسليم صعبة في نهاية الربع، والتي حذر ماسك نفسه الموظفين منها – قائلاً إنها ستكون “جنونية”.