خبير : قانون التأمين الصحي الشامل  وإقامة المنصات التكنولوجية  من أهم تطورات القطاع التأمينى  خلال 8 سنوات حكم الرئيس

استمع للمقال

 

أكد الخبير الاقتصادي والمالى: ، رئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية ، د.محمد المغربي ، أن اختيار الشعب
لتولى الرئيس عبد الفتاح السيسي  حكم البلاد فى وقت صعيب كان بمثابة طوق النجاة لمصر من مخاطر جمة كانت تتعرض لها فى تلك الفترة.

وقال المغربي، فى بيان صحفي،  أن الدولة شهدت طفرة كبيرة فى كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية خلال فترة ال8 سنوات التى تولى الرئيس السيسي فيها حكم البلاد حتى أصبحت بالفعل الجمهورية الجديدة .

د.محمد المغربي:  د.محمد المغربي: قانون التأمين الصحي الشامل  وإقامة المنصات التكنولوجية  من أهم تطورات القطاع التأمينى  خلال 8 سنوات حكم الرئي

وقال ،أن الحديث عن الإنجازات التي حققها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على مدى 8 سنوات ، من الصعوبة إحصائها ، موضحًا  أن من ضمن القطاعات التى تفوقت على نفسها خلال فترة حكم الرئيس ، كان القطاع التأمينى والطفرة الكبيرة التى حققها ذلك القطاع  حيث ان صناعة التأمين من الصناعات الاقتصادية الهامة والحيوية

وأضاف أنه فى مقدمة تلك التطورات ، منظومة  وقانون التأمين الصحى الشامل والمقرر أن تطبق فى 8 محافظات كمرحلة أولى على مستوى الجمهورية والذى يعد أكبر مشروع قومي صحي في تاريخ الدولة وتقدر تكلفته ما بين 80 إلى 120 مليار جنيه، ويطبق خلال 15 عاما في جميع المحافظات، وبدأ  منذ 2019.

وجاء تدشين المشروع  بمثابة استكمال لسلسلة الإنجازات التي حققتها القيادة السياسية وأجهزتها التنفيذية في ملف الصحة.

وأوضح المغربي ، أن القطاع التأمينى شهد اهتمام كبير من الدولة  خاصة خلال فترة أزمة فيروس كورونا ” كوفيد 19 المستجد”، لمواكبة التطور السريع للقطاع من ناحية  وتقديم خدمات تأمينية جديدة من ناحية أخرى .

وجاءت من الإجراءات الجديدة  التى شهدها القطاع  توظيف الوسائل التكنولوجية الحديثة والتحول الرقمى ،  فيه من أجل استمرار العمل في سوق التأمين المصري وتقليل الأثار الاقتصادية التي قد تنعكس من جراء  الوباء على الاقتصاد المصري وحتى تستمر مساهمة هذا القطاع الحيوي في دعم الاقتصاد الوطني.

وفى اطار ذلك تم للمرة الأولى إقامة المنصات التكنولوجية لكل شركة من شركات التأمين عن طريق الشبكة العالمية  “الإنترنت “وتستخدم الشركات هذه المنصات لتسويق منتجاتها ووضع شرح لبعض الوثائق بطريقة مبسطة بحيث يسهل على العملاء اختيار الوثيقة التي تناسب احتياجاتهم.وتشجيع وسطاء التأمين على التعامل عبر  تلك المنصات التكنولوجية باعتبار الوسيط أحد الأضلاع الهامة في دعم وتعزيز صناعة التأمين.

واوضح محمد المغربي ،  ان  الهيئة العامة للرقابة المالية أصدرت العديد من القرارات لمساعدة شركات التأمين على تسيير أعمالها إلكترونيا. الى جانب بناء منصة آمنة لمكافحة الجرائم الإلكترونية بالشركات..وكانت جميعها فى خدمة وتطوير القطاع .