رسالة غامضة من مصطفي توكل قبل الانتحار

استمع للمقال

تصدر الشاب مصطفى توكل ، مؤشرات البحث على جوجل خلال الساعات الماضية، الذى أقدم على إنهاء حياته بالقفز بسيارته من فوق كوبري المنصورة مساء امس ليلقى حتفه في الحال، وذلك بعد جريمة قتل الطالبة نيرة أشرف على يد زميلها فى كلية الآداب بجامعة المنصورة ، بوقت قليل وبعدها بساعات قفز مصطفى توكل بسيارته من أعلى كوبري جامعة المنصورة.

 

وتفاعل الكثير من رواد السوشيال ميديا مع الجرائم التى شهدتها مدينة المنصورة أمس، بعد قتل طالبة كلية الآداب، وانتحار الشاب الأخر من أعلى كوبرى المنصورة.

 

أخر كلمات الشاب مصطفى توكل

 

وترك مصطفى توكل رسالته الأخيرة عبر صفحته على فيس بوك قائلاً: ” أشوفكم بخير وابقو افتكروني وأبويا ميمشيش في جنازتي بالله عليكم”، ذلك بعد أن تفاعل مع قضية نيرة من خلال أكثر من منشور على حسابه.

وعلق مصطفى على فاجعة مقتل الطالبة نيرة أشرف عبر حسابه على فيس بوك قائلاً: “يبكي قلبي حزنا عليكي وأنا لم أعرفك حتى فما حال أمك!!.. ربنا يرحمك ويسكنك فسيح جناته يارب”.

 

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد شيوع خبر انتحار مصطفى توكل من فوق كوبري جامعة المنصورة بعبارات النعي والتعبير عن الحزن، وسط ذهول من تتابع الحوادث المؤسفة في المدينة ذاتها بتوقيت متقارب.

 

وكتبت مغردة باسم سما “وانت يا مصطفي ما حال امك عليك الان كان ينعي نيرة_أشرف وبعدها بساعات القي بنفسه وبسيارته من اعلي كوبرى الجامعة بال المنصورة رحمكما الله وغفر لكما وانزل علي قلب امكما الصبر والسلوان“.

 

يذكر أن محيط برج القاهرة ، شهد في ساعة متأخرة من مساء الاثنين، حالة انتحار أخرى لشاب ألقى بنفسه من أعلى البرج، ليلقى مصرعه في الحال.

 

طالبة المنصورة

 

وبحسب وسائل إعلام ، تلقت الأجهزة الأمنية في القاهرة، إخطارًا من شرطة النجدة، بوجود جثة أمام برج القاهرة، وانتقلت الشرطة، وعثر على جثة شاب، وتبين أنه قفز من أعلى البرج.

وقررت النيابة العامة حبس الطالب محمد عادل، المتهم بقتل زميلته الطالبة نيرة المعروفة بـ“طالبة المنصورة“، لمدة 4 أيام، وذلك على ذمة التحقيق بعد إقراره بارتكاب الجريمة.