«حياة كريمة» تستجيب لأحفاد «أم كلثوم» وتعلن ترميم منزل كوكب الشرق

alx adv
استمع للمقال

أعلنت مؤسسة حياة كريمة ،انها وافقت على ترميم منزل  كوكب الشرق “أم كلثوم” بالتعاون مع الجهات المختصة.

وحسب بيان المؤسسة، أن حياة كريمة تسعى دائما لاقتحام كافة الجوانب التنموية المهمشة، وإيمانًا منها أن الحفاظ على الفنون والثقافة والتراث المصري لا يقل أهمية عن أي نشاط تنموي، بالإضافة لكون ذلك يؤكد على هوية الشخصية المصرية، وهي خطوة تأمل بها حياة كريمة تعزيز وغرس مفهوم واجب مؤسسات المجتمع المدني كشريك تنموي أساسي في خدمة الوطن.

أنشطة التحالف الوطنى للعمل الأهلي التنموي

واكدت مؤسسة حجياة كريمة انه ، ومن منطلق الحرص على تراثنا قررنا أن نحظى بشرف إعادة ترميم منزل سيدة الغناء العربي “أم كلثوم” والتي تمثل تراثنا الفني والإنساني وتاريخ عظيم للأمة بأكملها.

وفى سياق أخر لنشاط التحالف الوطنى للعمل الأهلي التنموي ومؤسسة حياة كريمة تم افتتاح أحدث مركز لبحوث الفلزات الذكية للابحاث الطبية بمصرالأول من نوعه خارج اليابان وأمريكا، يأتى ذلك تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية، باستمرار تنفيذ التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي المبادرات الاجتماعية وتخفيف العبء عن كاهل الفئات الأولي بالرعاية واحتفالا باليوبيل الفضي على إنشاء جمعية رعاية مرضي الكبد بالدقهلية؛ عضو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي ، ومرور 25 عاما على انشائها.

حضرالافتتاح الدكتور جمال شيحه رئيس مجلس إدارة مستشفي ومعهد بحوث الكبد ومؤسس ورئيس جمعية رعاية مرضي الكبد بالدقهلية ، والبروفيسور ميتسو هيرا إيبارا رئيس فريق أبحاث البوليمرات الذكية بالمعهد الوطنى لعلوم المواد في جامعة تسوكوبا إيباراكى بدولة اليابان اليوم الاثنين 18 يوليو ، أول وأحدث مركز خارج اليابان والولايات المتحدة الأمريكية  لبحوث الفلزات الذكية بمصر في مستشفي الكبد المصري بالدقهلية ، مخصص للأغراض الطبية وتحسين صحة المرضى والتغلب على التحديات الطبية من خلال تصنيع مواد حيوية ذكية.

وتهدف  مبادرة حياة كريمة إلى التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر إحتياجاً في الريف والمناطق العشوائية في الحضر. وتعتمد المبادرة على تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التى من شأنها ضمان “حياة كريمة” لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم.

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا