بالأرقام.. تعرف على حجم احتياطي السلع الاستراتيجية

alx adv
استمع للمقال

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية عن حجم الاحتياطي من السلع الاستراتيجية، مؤكدة أن السلع تكفي حتي 6 أشهر كاملة.

 

وأضافت الوزارة أن رصيد القمح المدعم يبلغ 7 أشهر كاملة من إنتاج الخبز المدعم، بينما بلغ رصيد مخزون السكر حوالي 8 أشهر.

 

وعلى الجانب الآخر، قال المهندس عبدالمنعم خليل، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن المهندس طارق الملا وزير البترول أصدر القرار رقم 581 الخاص بتحريك سعر السولار بمقدار 50 قرشًا، مؤكدا أن الدولة متمثلة فى الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ، قد أصدر كتاب دوري بأن الدولة متمثلة فى الهيئة العامة للسلع التموينية ستتحمل هذا الفارق في التكلفة نتيجة لاستخدام المخابز البلدية للسولار فى الخبز المدعم ، ليكون بنفس السعر ولا يتأثر لرفع العبء عن كاهل المواطن المصري ليظل سعر الرغيف 5 قروش ، ووزن الرغيف  90 جرام وحصة كل مواطن كما هي 5 ارغفة لكل فرد.

 

وتابع “خليل” خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “أنا الوطن” للإعلامي أيسر الحامدي عبر فضائية الحدث اليوم، أن الدولة تحملت 22 مليار دولار في الفترة السابقة ضمن توريد القمح ، الي جانب تكلفة الاستيراد من الخارج .

 

وأضاف رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الدولة أيضا تحملت فرق التكلفة لعدم رفع سعر الخبز المدعم للمواطن المصري ، كما أن الدولة ستظل تتحمل هذه التكاليف من خلال الماكينة المتواجدة داخل كل مخبز وهو ما ستتحمله وزارة التموين من خلال الهيئة العامة للسلع التموينية.

 

و أكد “خليل” أن تكلفة رغيف الخبز مع ارتفاع سعر القمح وارتفاع سعر السولار وصلت 80 قرش ولكن الدولة متحملة هذه الفروق أمام التكلفة العادية التي تكون من 16 الي 18 قرش ، فى حين أن الرغيف مازال كما هو بنفس المواصفات السابقة ستتحمل هذا الفرق وزارة التموين بالكامل حتي لا يتأثر المواطن ولا يتأثر صاحب المخبز بارتفاع الأسعار أيضا.

 

ومن جانبه وجه “خليل” خلال حديثه مناشدة للمواطنين ، مؤكدا لا يوجد اي زيادات في سعر رغيف العيش المدعم ولا يوجد نقص فى الوزن ، حتي لا يستغل أحد عبر منصات السوشيال ميديا الظروف الحالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا