تفاصيل مشاورات السيسى ونظيره الفرنسى فى اتصال هاتفى

استمع للمقال

أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الأحد، وذلك في إطار التشاور والتنسيق المنتظم بين الجانبين.

وقال متحدث رئاسة الجمهورية، في بيان له، إن “الرئيس عبد الفتاح السيسي أجرى مساء اليوم اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون”.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن “الاتصال يأتى فى إطار التشاور والتنسيق المنتظم بين الجانبين، حيث تمت مناقشة بعض الموضوعات الخاصة بالعلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا في سياق متابعة نتائج المباحثات التي تمت بين الزعيمين خلال زيارة الرئيس الأخيرة لباريس، فضلًا عن التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

الرئيس السيسي يتسلم رسالة من نظيره الروسي

وفي وق سابق، صرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية، ان الرئيس عبدالفتاح السيسي تسلم صباح اليوم رسالة خطية من وزير خارجية موسكو سيرجي لافروف من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

 

أعلن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية عن استقبال الرئيس السيسي لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، بقصر الاتحادية.

 

ومن جانبه وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رسالة تهنئة للشعب المصري ، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ70 لثورة 23 يوليو المجيدة.

 

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي: على أن موقع مصر الجغرافي متميز، ونحن لا نستطيع أن نعزل أنفسها عن التحديات والمتغيرات، التي تواجه العالم، مؤكدا : لا سبيل للتغلب على تلك التحديات، سوى بالعمل الجاد والمستمر.

 

ألقي الرئيس عبدالفتاح  السيسي كلمة بمناسبة ذكري ثورة 23 يوليو قائلا: انتصرنا وبإرادة صلبة لا تلين أمام تحقيق الغايات الكبرى، تلك التي نضعها أمام أعيننا والأهداف العليا، والتي نحملها على عاتقنا، وذلك من أجل النهوض بوطننا الغالي، الي جانب تغيير واقعه للأفضل حتي تصبح  مصر قادرة، على توفير حياة كريمة لأبنائها.

 

وأضاف السيسي ، خلال كلمة له ألقاها  السبت بمناسبة الذكرى الـ70 لثورة 23 يوليو المجيدة: الثورة لها إسهامات ملهمة في الحركة العالمية من أجل تصفية الاستعمار وترسيخ حق الشعوب في تقرير مصيرها، موجهًا تحية تقدير واعتزاز، لأبطال الثورة الذين تقدموا لقيادة الثورة وحملوا أرواحهم على أكفهم ليصنعوا لوطنهم فجرًا جديدًا ، وعلى رأسهم الزعيم جمال عبد الناصر والرئيس محمد أنور السادات والرئيس محمد نجيب.

 

وبعد قيامه بجولة أوروبية متنوعة ، عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الوطن بعد زيارة كل من ألمانيا وصربيا وفرنسا.

 

مصر حريصة على دعم الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع فرنسا

 

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي الي أن مصر حريصة على دعم الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع فرنسا، مؤكدا أن الجمهورية الفرنسية أهم ركيزة تدعم الحفاظ على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط والقارة الأفريقية.

 

وفور وصوله، التقط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه  ، صورا تذكارية مع نظيره الرئيس عبد الفتاح السيسي وسط حالة من الترحاب الشديد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا