السيسي: حريصون على الشراكة الاستراتيجية مع فرنسا

alx adv
استمع للمقال

أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي الي أن مصر حريصة على دعم الشراكة الاستراتيجية الممتدة مع فرنسا، مؤكدا أن الجمهورية الفرنسية أهم ركيزة تدعم الحفاظ على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط والقارة الأفريقية.

 

أعلنت فضائية إكسترا نيوز، فى نبأ عاجل لها اليوم الجمعة، عن بدء المباحثات الثنائية التي تجمع بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه.

 

فور وصوله، التقط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه اليوم الجمعة ، صورا تذكارية مع نظيره الرئيس عبد الفتاح السيسي وسط حالة من الترحاب الشديد.

 

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة ، إلى قصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس،  للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

وصل منذ قليل ، الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مطار اورلى الدولى بالعاصمة الفرنسية باريس ضمن زيارة رسمية تلبيةً لدعوة من نظيره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

ويزور الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم الجمعة العاصمة الفرنسية باريس، وذلك فى إطار تلبيةً لدعوة من نظيره الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وفى هذا السياق، أكد السفير بسام راضي ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، أن هذه الزيارة  تشمل عقد مباحثات هامة كقمة بين الرئيس السيسي ونظيره الفرنسي كما ستتناول عدداً من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية بين البلدين ، الي جانب عدد من الموضوعات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية، إلى جانب بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات.

 

زيارة الرئيس إلى بلجراد تشهد عقد العديد من المباحثات المكثفة

 

وعلي الجانب الآخر ، أكد المتحدث الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى ، أن زيارة الرئيس إلى بلجراد تشهد عقد العديد من المباحثات المكثفة مع الرئيس الصربي “ألكسندر فوتشيتش”، إلي جانب مقابلة رئيس البرلمان الصربي، وذلك فى إطار بحث آليات تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين الجانبين ، إلي جانب أيضا النظر في سبل التعاون والتنسيق على الصعيدين الدولي والإقليمي بين البلدين.

 

وفى سياق منفصل ، رحب المستشار الألمانى أولاف شولتز بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لبرلين، مثمنًا الروابط الوثيقة بين مصر وألمانيا، والزخم الذى تشهده العلاقات بين البلدين الصديقين بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن تقديره للقاء المستشار الألمانى للمرة الأولى فى برلين، مشيدًا بالطفرة النوعية التى تشهدها العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا فى كافة المجالات، ومؤكدًا تطلع مصر لتعظيم التعاون الثنائى خلال الفترة المقبلة وتعزيز التنسيق السياسى وتبادل الرؤى بشأن مختلف الملفات ذات الاهتمام المشترك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا