“المشرق” يطلق دورته الثالثة لبرنامج “شهادة الامتياز” في الخليج وشمال أفريقيا

alx adv
استمع للمقال

أعلن المشرق، المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق الدورة الثالثة من برنامجه الرائد لتنمية ورعاية المواهب “شهادة الامتياز المتقدمة” ACE ليكون متاحاً للراغبين في الالتحاق به في دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا.

ويستهدف برنامج “شهادة الامتياز المتقدمة” من المشرق في دورته الثالثة الخريجين الجدد المتخصصين في التمويل، أو المحاسبة، أو الأعمال، الطامحين للعمل في قطاع الخدمات المصرفية الموجهة للشركات والاستثمار، ويقدم البرنامج وصولاً حصرياً وتدريباً مميزاً على أيدي قادة وخبراء عالميين في مجال العمل المصرفي.

تعمل المبادرة التعليمية الاستراتيجية على استقطاب الخريجين ومتابعة تطورهم عن كثب ليشقوا طريقهم بقوة وثبات نحو مسارات مهنية متسارعة في ميادين العمل المصرفي، حيث حاز البرنامج منذ انطلاقته الأولى في عام 2019، على اهتمامٍ واسعٍ من المواهب الشابة والواعدة في المنطقة. ومن الجدير بالذكر، أن الطالبات الإناث يمثلن ما نسبته اثنين من أصل كل ثلاثة من خريجي المبادرة.

ومن المقرر أن يتم إطلاق الدورة الثالثة من البرنامج المكثف على مدى 6 أشهر في جميع أنحاء فروع بنك المشرق في دولة الإمارات، ومصر، وقطر، والبحرين، والكويت، والتي تستقبل الخريجين الجدد، بمن فيهم أولئك الذين لم تتجاوز خبرتهم عاماً واحداً.

وقال أحمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المشرق: “نحرص في المشرق على دعم أولئك الطامحين لخوض غمار العمل في مجال الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار، وتحويل حلمهم إلى حقيقة، وذلك من خلال رفدهم بأفضل المعارف المصرفية على أيدي خبراء وقادة متمرسين من المشرق والقطاع المصرفي، ونعتز بلقب “المدرسة المصرفية” الذي أصبحنا معروفين به في المنطقة، وبجهودنا الدؤوبة لتحفيز المواهب وتطويرها. ونشدد على التزامنا الراسخ بتنمية المواهب الوطنية، والمساهمة في صناعة قادة المستقبل، ونعتقد أن اكتساب المعارف والمهارات ووضع اللبنات الصحيحة هو الأساس لبناء مجتمع مصرفي نابض بالحياة، وقادر على مواكبة التطورات المتلاحقة في هذا المجال.”

يتميز برنامج “شهادة الامتياز المتقدمة” ACE من المشرق عن بقية البرامج المماثلة التي تهتم بالجوانب الفنية التقليدية فقط، بتركيزه على تطوير المهارات المطلوبة للتنبؤ باحتياجات الأعمال والعملاء بدلاً من الاستجابة لها، وإبداع الاتجاهات بدلاً من إدراكها، واستخدام الحنكة لتطويع البيانات، وتبني التكنولوجيا لتزويد العملاء بحلول متطورة وخبرة مصرفية مميزة.

ويعكس هذا البرنامج التطويري اهتمام المشرق الدائم باستقطاب وتطوير أفضل المواهب، والتي ستعمل بدورها على تقديم تجارب مصرفية عالمية المستوى لعملائها في قطاع الخدمات المصرفية والاستثمارات.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا